بومبيو يتهم إيران بتطوير مهاراتها الخاصة بالصواريخ البالستية

بومبيو يتهم إيران بتطوير مهاراتها الخاصة بالصواريخ البالستية
بومبيو يتهم إيران بتطوير مهاراتها الخاصة بالصواريخ البالستية

أعلن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي أمس الثلاثاء أن إيران تقوم بتطوير مهاراتها الخاصة بالصواريخ البالستية من خلال إطلاق قمر اتصالات، متوعداً بممارسة مزيد من الضغوط عليها.

وسبق أن أعلنت إيران، الأحد، أنها أطلقت بنجاح قمراً اصطناعياً، لكنها فشلت في وضعه في المدار.

وأكد بومبيو إن التكنولوجيا الخاصة بإطلاق القمر “متطابقة تقريباً” لمهارة صاروخ بالستي بعيد المدى.

وأضاف الوزير الأميركي في بيان: “كل عملية إطلاق، سواء فشلت أم لا، تسمح لإيران بزيادة اكتساب خبرة استخدام مثل هذه التكنولوجيات التي من شأنها إفادة برامجها الصاروخية، تحت ذريعة برنامج فضائي سلمي”.

وأكد بومبيو أن: “الولايات المتحدة ستواصل حشد الدعم في أنحاء العالم لمواجهة أنشطة النظام الإيراني الصاروخية البالستية المتهورة، وسنواصل فرض ضغوط كبيرة على النظام لتغيير سلوكه”.

ويذكر أنه كان فرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 2018 عقوبات قاسية على إيران سعياً لكبح نفوذها العسكري بعد انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق نووي تفاوضت عليه إدارة سلفه باراك اوباما.

وتفاقم التوتر، الشهر الماضي، بعد أن قتلت الولايات المتحدة في الثالث من يناير الجنرال الإيراني قاسم سليماني، في ضربة جوية في بغداد، وردت إيران بعد أيام بإطلاق صواريخ بالستية على مقار عسكرية أميركية في العراق.

ليفانت-وكالات