بومبيو يؤكد عزم واشنطن تطوير العلاقات مع السودان

بومبيو يؤكد عزم واشنطن تطوير العلاقات مع السودان
بومبيو يؤكد عزم واشنطن تطوير العلاقات مع السودان

خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أكد عزم واشنطن تطوير العلاقات مع السودان.

هذا وقال البرهان لبومبيو: “الخرطوم تتطلع إلى علاقة مركزية مع الولايات المتحدة”.

فيما تلقى البرهان، من بومبيو، دعوة رسمية لزيارة الولايات المتحدة الأميركية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها، كما رحب الفريق أول البرهان بالدعوة، ووعد بتلبيتها في القريب العاجل.

وسبق أن قال مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الإفريقية، تيبور ناجي، إن الولايات المتحدة لم تعد في خصومة مع حكومة السودان، وباتت تعتبرها الآن شريكاً، موضحاً أن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب عملية‭ ‬إجرائية تخضع لحوار مكثف ومتواصل مع السودانيين”.

في حين تم إدراج السودان على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب عام 1993 في فترة حكم الرئيس السابق، عمر البشير، التي استمرت 3 عقود.

كما يشار إلى أن إدراج السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب جعله غير مؤهل للحصول على تمويل من جهات الإقراض، مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، فضلاً عن التخفيف من أعباء الديون. كما من الممكن أن يفتح رفع السودان من هذه القائمة الباب أمام الاستثمار الأجنبي.

وسبق أن رفعت الولايات المتحدة عام 2017، الحظر الاقتصادي عن السودان، غير أنها أبقت على “حظر التحويلات المالية العالمية”، الذي يقول خبراء إنه من أبرز العقبات التي تحول دون نمو الاقتصاد السوداني.

ليفانت-وكالات