بغداد تتأهب لموسم الفيضانات

بغداد تتأهب لموسم الفيضانات
بغداد تتأهب لموسم الفيضانات

بدأت لجنة إدارة أعمال الدفاع المدني بمحافظة بغداد العراقية، اليوم الاثنين، في اتخاذ احتياطاتها لمواجهة موسم الفيضانات هذا العام.

وقالت المحافظة في بيان، إن اللجنة عقدت اجتماعها الأول، برئاسة محافظ بغداد محمد العطا، والذي أكد ان “الاستعدادات قائمة سواء كانت هناك فيضانات أو لا”، مضيفا: “الاجتماع مهم وهذه اللجنة مختصة بمجابهة الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية”، بحسب موقع “السومرية نيوز“.

وكان حاضرا للاجتماع، لطيف مزهر مستشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي أوضح أن “البرنامج أكد استعداده للتعاون والتنسيق على مستوى التخطيط وتدريب الكوادر المعنية بمواجهة الكوارث”.

فيما قال چاسب لطيف مدير صحة الكرخ، إن “اللجنة مختصة بمواجهة كافة الكوارث ومنها مجابهة تداعيات انتشار فيروس كورونا”، مشيرا إلى “اتخاذ التدابير اللازمة”.

وتجتاح موجة من السيول عددا من المدن العراقية كل عام، وذلك لأن جغرافية العراق في منحدر، وبالتالي فإن تساقط أي أمطار في المناطق الجبلية على الحدود بين العراق وإيران، سوف تأخذ طريقها باتجاه العراق، كما أن قضية عدم التخطيط المسبق للمساكن والقرى أدت إلى تجاوز المواطنين على المسطحات المائية والأنهار والوديان، وأصبحوا ضمن رحمة السيول والفيضانات.

وسبق أن أعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، أنه سيطرح خلال أيام تشكيلته الحكومية، متعهدا بأن تكون مستقلة ودون تدخل الأطراف السياسية.

وكتب علاوي في تغريدة نشرها على تويتر اليوم السبت: “اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي”.

وأضاف أنه سيتم طرح أسماء التشكيلة الحكومية خلال الأسبوع الحالي، معبرا عن أمله بأن يستجيب مجلس النواب للمقترح “من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب”.
اقرأ أيضا: قيادي صدري يهدد علاوي بإسقاطه إذا منح وزارة لجهة سياسية

وكانت مصادر عراقية، قال الخميس، 13/شباط، أن رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، أكمل تشكيلة حكومته، مشيرة إلى أنه سيعلن عنها الأحد المقبل.

وقال رئيس كتلة “بيارق الخير” في مجلس النواب العراقي، محمد الخالدي، أن رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي أكمل “كابينته الوزارية”.

وأضاف الخالدي أن علاوي سيلعن عن تشكيلته الوزارية الأحد المقبل، وأنه سيقوم بإبلاغ رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي بهذا التطور.

ليفانت-وكالت