بريطانيا تعتقل شاباً طعن إماماً في لندن

بريطانيا تعتقل شاباً طعن إماماً
بريطانيا تعتقل شاباً طعن إماماً

قالت الشرطة في العاصمة البريطانية لندن، أمس الجمعة، أنها وجّهت اتهامات لشاب يبلغ من العمر 29 عاماً، في حادث طعن مؤذن بمسجد في منطقة بارك رود بلندن.

وأشارت الشرطة إنها وجّهت للشاب، دانييل هوتون، تهمتي إلحاق أذى بدني خطير وحيازة آلة حادة، ومن المزمع أن يمثل داخل قفص الاتهام أمام محكمة ويستمنستر الإبتدائية، اليوم السبت.

ووفق الشرطة، فإن المحققين لا يعتقدون بأن الحادث له صلة بالإرهاب، فما أدان من جهته رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الحادث، وصرّح بإنه شعر بحزن عميق لدى علمه بالهجوم.

وغرد على تويتر “من المروع أن يحدث ذلك، خاصة في مكان للعبادة، أتعاطف مع الضحية وكل من تأثروا”.

وكانت قد أفادت سابقاً، الشرطة البريطانية إن رجلاً في السبعينيات من عمره تعرض للطعن في مسجد بلندن، وإن رجلاً آخر اعتقل لشبهة الشروع في القتل.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تدرس حظر الإخوان

وكان التطرف قد دفع أندرو سابيسكي المستشار في مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الثامن عشر من فبراير، إلى التقدم باستقالته بعد ظهور تعليقات له على شبكة الإنترنت يربط فيها بين الذكاء والعرق، وبدا مؤيداً لعلم تحسين النسل.

واعتبر سابيسكي سابقاً أن الأميركيين السود يملكون معدل ذكاء أدنى من الأميركيين البيض، وذكر كذلك في منشور على الإنترنت في العام 2014، إن الطريقة الوحيدة لتنظيم النسل ووقف حالات الحمل غير المتوقعة “التي تخلق طبقة دنيا دائمة” هي بإجبار الناس على استخدام وسائل منع الحمل.

وإعتبر سابيسكي أنه في وسط حملة “اغتيال شخصية هائلة” وأنه يتنحى لأنه لا يريد أن يكون مصدر إرباك، ونوه في تغريدة على تويتر “الهستيريا الإعلامية حول تعليقاتي القديمة تبعث على الجنون، لكني أردت مساعدة حكومة صاحبة الجلالة”.

وأردف “بناء على ذلك قررت الاستقالة من وظيفتي كمتعاقد”، مبدياً أمله في أن توظف الحكومة المزيد من الأشخاص الذين لديهم “سجلات جيوسياسية جيدة للتنبؤات وأن تتعلم وسائل الإعلام وقف الاقتباس الانتقائي”.

ليفانت-وكالات

قالت الشرطة في العاصمة البريطانية لندن، أمس الجمعة، أنها وجّهت اتهامات لشاب يبلغ من العمر 29 عاماً، في حادث طعن مؤذن بمسجد في منطقة بارك رود بلندن.

وأشارت الشرطة إنها وجّهت للشاب، دانييل هوتون، تهمتي إلحاق أذى بدني خطير وحيازة آلة حادة، ومن المزمع أن يمثل داخل قفص الاتهام أمام محكمة ويستمنستر الإبتدائية، اليوم السبت.

ووفق الشرطة، فإن المحققين لا يعتقدون بأن الحادث له صلة بالإرهاب، فما أدان من جهته رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الحادث، وصرّح بإنه شعر بحزن عميق لدى علمه بالهجوم.

وغرد على تويتر “من المروع أن يحدث ذلك، خاصة في مكان للعبادة، أتعاطف مع الضحية وكل من تأثروا”.

وكانت قد أفادت سابقاً، الشرطة البريطانية إن رجلاً في السبعينيات من عمره تعرض للطعن في مسجد بلندن، وإن رجلاً آخر اعتقل لشبهة الشروع في القتل.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تدرس حظر الإخوان

وكان التطرف قد دفع أندرو سابيسكي المستشار في مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في الثامن عشر من فبراير، إلى التقدم باستقالته بعد ظهور تعليقات له على شبكة الإنترنت يربط فيها بين الذكاء والعرق، وبدا مؤيداً لعلم تحسين النسل.

واعتبر سابيسكي سابقاً أن الأميركيين السود يملكون معدل ذكاء أدنى من الأميركيين البيض، وذكر كذلك في منشور على الإنترنت في العام 2014، إن الطريقة الوحيدة لتنظيم النسل ووقف حالات الحمل غير المتوقعة “التي تخلق طبقة دنيا دائمة” هي بإجبار الناس على استخدام وسائل منع الحمل.

وإعتبر سابيسكي أنه في وسط حملة “اغتيال شخصية هائلة” وأنه يتنحى لأنه لا يريد أن يكون مصدر إرباك، ونوه في تغريدة على تويتر “الهستيريا الإعلامية حول تعليقاتي القديمة تبعث على الجنون، لكني أردت مساعدة حكومة صاحبة الجلالة”.

وأردف “بناء على ذلك قررت الاستقالة من وظيفتي كمتعاقد”، مبدياً أمله في أن توظف الحكومة المزيد من الأشخاص الذين لديهم “سجلات جيوسياسية جيدة للتنبؤات وأن تتعلم وسائل الإعلام وقف الاقتباس الانتقائي”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit