بريطانيا تدق ناقوس الخطر في مواجهة “كورونا”

كورونا يدفع بريطانيا لدق ناقوس الخطر
"كورونا" يدفع بريطانيا لدق ناقوس الخطر

أشارت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الاثنين، إن فيروس كورونا الجديد يشكل تهديداً خطيراً ووشيكاً على الصحة العامة، في خطوة قد تمنح الحكومة صلاحيات إضافية لمكافحة انتشار الفيروس.

وأردفت وزارة الصحة البريطانية أن “حدوث أو انتقال عدوى فيروس كورونا الجديد يشكل تهديداً خطراً ووشيكاً للصحة العامة”، متابعةً: “الإجراءات الموضحة في القواعد التنظيمية تعتبر وسائل فعّالة في إبطاء أو منع انتقال الفيروس”.

ونوّهت الوزارة أنه تم تحديد مستشفى (آرو بارك) ومستشفى (كينتس هيل بارك) كمنشأتي عزل، كما عمدت لتصنيف إقليم هوبي ومدينة ووهان في الصين كمنطقة موبوءة.

ويأتي الحديث البريطاني بالتزامن مع رصد 4 حالات إصابة بالفيروس، فيما تقوم السلطات بوضع البريطانيين العائدين من ووهان في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تسجل رابع إصابة بفيروس كورونا

وفي الصين، بدأ العاملون والموظفون في العودة بالتدريج للمكاتب والمصانع، اليوم الاثنين، مع تخفيف الحكومة بعض القيود على العمل، بينما تسبب تفشي المرض حتى الآن، في وفاة أكثر من 900 شخص، الأغلبية العظمى منهم في البر الصيني الرئيسي.

وقالت السلطات في الصين بأنه تم تسجيل 97 حالة وفاة أمس الأحد، وهو أكبر عدد في يوم واحد منذ رصد انتشار المرض في ديسمبر الماضي في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي.

ليفانت-وكالات

أشارت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الاثنين، إن فيروس كورونا الجديد يشكل تهديداً خطيراً ووشيكاً على الصحة العامة، في خطوة قد تمنح الحكومة صلاحيات إضافية لمكافحة انتشار الفيروس.

وأردفت وزارة الصحة البريطانية أن “حدوث أو انتقال عدوى فيروس كورونا الجديد يشكل تهديداً خطراً ووشيكاً للصحة العامة”، متابعةً: “الإجراءات الموضحة في القواعد التنظيمية تعتبر وسائل فعّالة في إبطاء أو منع انتقال الفيروس”.

ونوّهت الوزارة أنه تم تحديد مستشفى (آرو بارك) ومستشفى (كينتس هيل بارك) كمنشأتي عزل، كما عمدت لتصنيف إقليم هوبي ومدينة ووهان في الصين كمنطقة موبوءة.

ويأتي الحديث البريطاني بالتزامن مع رصد 4 حالات إصابة بالفيروس، فيما تقوم السلطات بوضع البريطانيين العائدين من ووهان في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تسجل رابع إصابة بفيروس كورونا

وفي الصين، بدأ العاملون والموظفون في العودة بالتدريج للمكاتب والمصانع، اليوم الاثنين، مع تخفيف الحكومة بعض القيود على العمل، بينما تسبب تفشي المرض حتى الآن، في وفاة أكثر من 900 شخص، الأغلبية العظمى منهم في البر الصيني الرئيسي.

وقالت السلطات في الصين بأنه تم تسجيل 97 حالة وفاة أمس الأحد، وهو أكبر عدد في يوم واحد منذ رصد انتشار المرض في ديسمبر الماضي في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit