بالوثائق: النظام السوري بدأ بتجنيد الشباب للقتال في ليبيا

بالوثائق النظام السوري بدأ بتجنيد الشباب للقتال في ليبيا
بالوثائق : النظام السوري بدأ بتجنيد الشباب للقتال في ليبيا


أفادت مصادر أن “حزب الشباب السوري” الموالي للنظام في السويداء، بدأ بتجنيد شبان من المحافظة للقتال في ليبيا, وذلك عبر دعم من شركة” واغنر ” الروسية .

ونشر شبكة “السويداء 24” المحلية, عبر موقعها إنها حصلت على معلومات ووثائق تثبت “ضلوع حزب الشباب السوري الوطني، بالسعي لتجنيد شبان من مناطق سورية مختلفة منها السويداء، منذ شهر كانون الثاني الفائت، لزجهم في ليبيا، بدعم من مجموعة واغنر”.

وأضاف المصدر, أنه حصل على معلومات ووثائق تثبت ضلوع حزب الشباب السوري الوطني، بتجنيد مرتزقة من مناطق سورية مختلفة منها السويداء, منذ شهر كانون الثاني الفائت، لزجهم في ليبيا، بدعم من مجموعة “فاغنر” وهي مؤسسة أمنية روسية.

وأشار المصدر, إلى أن حزب الشباب، هو تنظيم سياسي مرخص في سوريا، ويمارس نشاطه وفق قانون الأحزاب الصادر عام 2011، وله مليشيا مسلحة.

وحصلت الشبكة على تسجيلات صوتية ومحادثات نصيّة تعود لشبلي الشاعر، يدعو من خلالها شباباً للقتال في ليبيا، مقابل عروض مختلفة يطرحها، منها تسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية أو بنشرات للخدمة الاحتياطية. ويقول أيضاً أن القتال في ليبيا سيكون تحت إشراف مؤسسة فاغنر، وهي شركة أمنية روسية خاصة، مسؤولة عن تجنيد المرتزقة.

وقدم الشاعر عروضاً مغرية لتجنيد المرتزقة، ويقول أن الرواتب الشهرية في ليبيا، تتراوح بين 1000 دولار أمريكي للتطوع في حماية المنشأت، و1500 دولار لمن يتطوع في مجموعات قتالية، فضلاً عن تعويضات إضافية لذوي العناصر في حال مقتلهم أو فقدانهم.

وكان تقرير, كشف تحقيق استقصائي أجرته شبكة CNN الأمريكية، عن خفايا وأسرار القوات السريّة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي تعمل في 3 قارات مختلفة.

وكانت تركيا قد أرسلت الآلآف من السوريين إلى ليبيا للقتال هناك مقابل إغراءات مالية كبيرة حيث تراوحت الأجور الشهرية نحو 2000 دولار أمريكية لكل مقاتل, ولم تؤكد تركيا أو تنفي أنباء إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا لدعم السراج، ولم يرد قادة الجيش التركي على مكالمات أسوشيتد برس للتعليق.

ليفانت – السويداء 24 


أفادت مصادر أن “حزب الشباب السوري” الموالي للنظام في السويداء، بدأ بتجنيد شبان من المحافظة للقتال في ليبيا, وذلك عبر دعم من شركة” واغنر ” الروسية .

ونشر شبكة “السويداء 24” المحلية, عبر موقعها إنها حصلت على معلومات ووثائق تثبت “ضلوع حزب الشباب السوري الوطني، بالسعي لتجنيد شبان من مناطق سورية مختلفة منها السويداء، منذ شهر كانون الثاني الفائت، لزجهم في ليبيا، بدعم من مجموعة واغنر”.

وأضاف المصدر, أنه حصل على معلومات ووثائق تثبت ضلوع حزب الشباب السوري الوطني، بتجنيد مرتزقة من مناطق سورية مختلفة منها السويداء, منذ شهر كانون الثاني الفائت، لزجهم في ليبيا، بدعم من مجموعة “فاغنر” وهي مؤسسة أمنية روسية.

وأشار المصدر, إلى أن حزب الشباب، هو تنظيم سياسي مرخص في سوريا، ويمارس نشاطه وفق قانون الأحزاب الصادر عام 2011، وله مليشيا مسلحة.

وحصلت الشبكة على تسجيلات صوتية ومحادثات نصيّة تعود لشبلي الشاعر، يدعو من خلالها شباباً للقتال في ليبيا، مقابل عروض مختلفة يطرحها، منها تسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية أو بنشرات للخدمة الاحتياطية. ويقول أيضاً أن القتال في ليبيا سيكون تحت إشراف مؤسسة فاغنر، وهي شركة أمنية روسية خاصة، مسؤولة عن تجنيد المرتزقة.

وقدم الشاعر عروضاً مغرية لتجنيد المرتزقة، ويقول أن الرواتب الشهرية في ليبيا، تتراوح بين 1000 دولار أمريكي للتطوع في حماية المنشأت، و1500 دولار لمن يتطوع في مجموعات قتالية، فضلاً عن تعويضات إضافية لذوي العناصر في حال مقتلهم أو فقدانهم.

وكان تقرير, كشف تحقيق استقصائي أجرته شبكة CNN الأمريكية، عن خفايا وأسرار القوات السريّة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، التي تعمل في 3 قارات مختلفة.

وكانت تركيا قد أرسلت الآلآف من السوريين إلى ليبيا للقتال هناك مقابل إغراءات مالية كبيرة حيث تراوحت الأجور الشهرية نحو 2000 دولار أمريكية لكل مقاتل, ولم تؤكد تركيا أو تنفي أنباء إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا لدعم السراج، ولم يرد قادة الجيش التركي على مكالمات أسوشيتد برس للتعليق.

ليفانت – السويداء 24 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit