النظام السوري يقترب من السيطرة على سراقب بريف إدلب

النظام السوري يقترب من السيطرة على سراقب بريف إدلب
النظام السوري يقترب من السيطرة على سراقب بريف إدلب

في ظل استمرار المعارك, يواصل النظام السوري وميليشياته المساندة, التقدم في إدلب, حيث تمكن من السيطرة على قريتي أنقراتي ومرديح في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة سراقب، بعد إحكامه السيطرة  يوم أمس على بلدة النيرب غرب المدينة.

أفادت مصادر محلية, أن النظام السوري وبغطاء جوي روسي, سيطرة على قريتي أنقراتي ومرديح في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة سراقب, بعد معارك مع فصائل المعارضة السورية .

فيما وثق المرصد السوري, 6 طائرات حربية روسية تتناوب على قصف ريفي حلب وإدلب,  وأكثر من 180 ضربة جوية تستهدف “خفض التصعيد”

واستهدف الطيران الحربي  كل من سرمين ومحيط سراقب وأريحا ومصيبين وقميناس بريف إدلب، ومناطق بالقرب من طريق” M5″ الدولي .

وبسيطرة قوات النظام على مرديخ يقترب من حدود مدينة سراقب من الجهة الجنوبية الشرقية، ومن نقطة تمركز القوات التركية في منطقة تل الطوكان وكذلك النقطة المثبتة على حدود المدينة من الجهة الشرقية مؤخراً.

إقرأ المزيد :تعزيزات عسكرية تركية ضخمة تصل إلى إدلب

لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى، في ريف إدلب .

ووصل عدد المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام خلال الساعات القليلة الفائتة إلى 20 قرية ، وهي: الشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة .

وتشهد قرى وبلدات إدلب, حركة نزوح مستمرة إلى مناطق أكثر أمناً في الشمال السوري

ليفانت – مصادر محلية 

في ظل استمرار المعارك, يواصل النظام السوري وميليشياته المساندة, التقدم في إدلب, حيث تمكن من السيطرة على قريتي أنقراتي ومرديح في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة سراقب، بعد إحكامه السيطرة  يوم أمس على بلدة النيرب غرب المدينة.

أفادت مصادر محلية, أن النظام السوري وبغطاء جوي روسي, سيطرة على قريتي أنقراتي ومرديح في الجهة الجنوبية الشرقية من مدينة سراقب, بعد معارك مع فصائل المعارضة السورية .

فيما وثق المرصد السوري, 6 طائرات حربية روسية تتناوب على قصف ريفي حلب وإدلب,  وأكثر من 180 ضربة جوية تستهدف “خفض التصعيد”

واستهدف الطيران الحربي  كل من سرمين ومحيط سراقب وأريحا ومصيبين وقميناس بريف إدلب، ومناطق بالقرب من طريق” M5″ الدولي .

وبسيطرة قوات النظام على مرديخ يقترب من حدود مدينة سراقب من الجهة الجنوبية الشرقية، ومن نقطة تمركز القوات التركية في منطقة تل الطوكان وكذلك النقطة المثبتة على حدود المدينة من الجهة الشرقية مؤخراً.

إقرأ المزيد :تعزيزات عسكرية تركية ضخمة تصل إلى إدلب

لا تزال الاشتباكات متواصلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لإيران من جهة، والفصائل المقاتلة من جهة أخرى، في ريف إدلب .

ووصل عدد المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام خلال الساعات القليلة الفائتة إلى 20 قرية ، وهي: الشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة .

وتشهد قرى وبلدات إدلب, حركة نزوح مستمرة إلى مناطق أكثر أمناً في الشمال السوري

ليفانت – مصادر محلية 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit