المخابرات العراقية تعتقل مسؤول الدفاع الجوي لــ داعش

صرحت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، أنها اعتقلت مسؤول الدفاع الجوي لـ”داعش” الإرهابي في مدينة الموصل.

وقالت المديرية في بيان، إنه “بعملية نوعية واستباقية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة، قامت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16 بقيادة عمليات نينوى، بمطاردة أحد الإرهابيين المهمين، بعد مراقبة تحركاته ومحاولته الفرار، وتمكنّت من محاصرته وإلقاء القبض عليه في سيطرة الشهيد سبهان شرق الموصل”، بحسب موقع قناة “السومرية نيوز” العراقية.

وأشارت المديرية إلى أن “الإرهابي كان يشغل منصب مسؤول الدفاع الجوي لداعش قبل التحرير”.

وأكدت أنه “من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.

وأعلن الجيش العراقي، نهاية الشهر الماضي، استئناف العمليات ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بالتعاون مع التحالف الدولي بعد توقفها في أعقاب مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال بيان الجيش العراقي: “بالنظر لاستمرار نشاط عصابات داعش الإرهابية في مناطق عديدة من العراق ولأغراض استغلال ما تبقى من وقت للتحالف الدولي قبل تنظيم العلاقة الجديدة بين قواتنا وقوات التحالف الدولي، تقرر القيام بالأعمال المشتركة التي تقدم تسهيلات لقواتنا في مجال الإسناد الجوي وحسب حاجة قواتنا التي تحددها قيادات العمليات المعنية”.

وكالات

صرحت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، أنها اعتقلت مسؤول الدفاع الجوي لـ”داعش” الإرهابي في مدينة الموصل.

وقالت المديرية في بيان، إنه “بعملية نوعية واستباقية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة، قامت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة 16 بقيادة عمليات نينوى، بمطاردة أحد الإرهابيين المهمين، بعد مراقبة تحركاته ومحاولته الفرار، وتمكنّت من محاصرته وإلقاء القبض عليه في سيطرة الشهيد سبهان شرق الموصل”، بحسب موقع قناة “السومرية نيوز” العراقية.

وأشارت المديرية إلى أن “الإرهابي كان يشغل منصب مسؤول الدفاع الجوي لداعش قبل التحرير”.

وأكدت أنه “من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.

وأعلن الجيش العراقي، نهاية الشهر الماضي، استئناف العمليات ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بالتعاون مع التحالف الدولي بعد توقفها في أعقاب مقتل قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال بيان الجيش العراقي: “بالنظر لاستمرار نشاط عصابات داعش الإرهابية في مناطق عديدة من العراق ولأغراض استغلال ما تبقى من وقت للتحالف الدولي قبل تنظيم العلاقة الجديدة بين قواتنا وقوات التحالف الدولي، تقرر القيام بالأعمال المشتركة التي تقدم تسهيلات لقواتنا في مجال الإسناد الجوي وحسب حاجة قواتنا التي تحددها قيادات العمليات المعنية”.

وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit