العالم يحتفل باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم

العالم يحتفل باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم
العالم يحتفل باليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم

وفقًا للأمم المتحدة، فإن 30% من الباحثين في جميع أنحاء العالم من النساء، و35% من جميع الطلاب المسجلين في مجالات الدراسة ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار من النساء، ولا يكاد عدد النساء الحائزات على نوبل في العلوم نسبة الـ3% من مجموع الحائزين.

حيث يحيي العالم، الثلاثاء 11 فبراير، “اليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم” الذي أقرته الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بتاريخ 22 ديسمبر 2015، ليكون تقديرا لدور النساء والفتيات في ميادين العلوم والتكنولوجيا.

ويأتي هذا اليوم في ظل حقيقة أن عامليّ “العلم” و”المساواة بين الجنسين” من العوامل الأساسية في تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة بحلول 2030.

وستعلن اليونسكو بهذه المناسبة أسماء الفائزات بجائزة “لوريال – اليونسكو” للنساء في مجال العلوم في نسختها الثانية والعشرين.

إقرأ أيضاً: أول سفيرة للنوايا الحسنة للمستوطنات البشرية الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود

ويجري تقديم هذه الجائزة سنوياً لعدد من العالمات المتميزات من شتى بقاع العالم، وذلك تكريماً لبحوثهن المتميزة في ميادين علم المادة والرياضيات وعلم الحاسوب.

وستكرّم العالمات الفائزات خلال حفل رسمي في مقر اليونسكو في باريس، وتبلغ قيمة الجائزة التي ستقدّم لكل واحدة من الفائزات 100 ألف يورو.

وتسعى مؤسسة لوريال واليونسكو منذ عام 1998 إلى زيادة تمثيل المرأة في الوظائف العلمية، انطلاقاً من الإيمان بأنه لا غنى للعالم عن العلوم، ولا غنى للعلوم عن النساء.

ليفانت – وكالات

وفقًا للأمم المتحدة، فإن 30% من الباحثين في جميع أنحاء العالم من النساء، و35% من جميع الطلاب المسجلين في مجالات الدراسة ذات الصلة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار من النساء، ولا يكاد عدد النساء الحائزات على نوبل في العلوم نسبة الـ3% من مجموع الحائزين.

حيث يحيي العالم، الثلاثاء 11 فبراير، “اليوم الدولي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم” الذي أقرته الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بتاريخ 22 ديسمبر 2015، ليكون تقديرا لدور النساء والفتيات في ميادين العلوم والتكنولوجيا.

ويأتي هذا اليوم في ظل حقيقة أن عامليّ “العلم” و”المساواة بين الجنسين” من العوامل الأساسية في تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة بحلول 2030.

وستعلن اليونسكو بهذه المناسبة أسماء الفائزات بجائزة “لوريال – اليونسكو” للنساء في مجال العلوم في نسختها الثانية والعشرين.

إقرأ أيضاً: أول سفيرة للنوايا الحسنة للمستوطنات البشرية الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود

ويجري تقديم هذه الجائزة سنوياً لعدد من العالمات المتميزات من شتى بقاع العالم، وذلك تكريماً لبحوثهن المتميزة في ميادين علم المادة والرياضيات وعلم الحاسوب.

وستكرّم العالمات الفائزات خلال حفل رسمي في مقر اليونسكو في باريس، وتبلغ قيمة الجائزة التي ستقدّم لكل واحدة من الفائزات 100 ألف يورو.

وتسعى مؤسسة لوريال واليونسكو منذ عام 1998 إلى زيادة تمثيل المرأة في الوظائف العلمية، انطلاقاً من الإيمان بأنه لا غنى للعالم عن العلوم، ولا غنى للعلوم عن النساء.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit