السجن لداعية كويتي بتهمة الإساءة للإمارات

السجن لداعية كويتي بتهمة الإساءة للإمارات
السجن لداعية كويتي بتهمة الإساءة للإمارات

قضت محكمة كويتية بحبس داعية إسلامي لمدة 3 سنوات بتهمة الإساءة لدولة الإمارات.

وبحسب موقع صحيفة “القبس” الكويتية، “ألغت محكمة الاستئناف، حكم محكمة الجنايات القاضي ببراءة داعية إسلامي كويتي، وقضت مجدداً بسجنه لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، في قضية الإساءة للإمارات عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر“.

وأشارت الصحيفة إلى أن حكم الاستئناف جاء “على خلفية الشكوى التي تقدمت بها وزارة الخارجية ضد الداعية”.

وطالبت الخارجية “بمعاقبته (الداعية) وتطبيق القانون لتهديده بقطع العلاقات الدبلوماسية بين الكويت والإمارات”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكم صدر الثلاثاء الماضي، وأن النيابة العامة الكويتية أسندت إلى داعية تهمة تتعلق بجرائم أمن الدولة، و”طالبت بتطبيق القانون بحقه نظرا للمخالفة القانونية التي ارتكبها”.

وبحسب موقع صحيفة “المرصد” السعودية، الداعية الذي صدر بحقه الحكم يدعى، حامد العلي، وأدرج قبل سنوات، ضمن قوائم الإرهاب المحظورة في عدد من دول الخليج، وسط اتهامات له بتلقي الدعم المالي من دولة قطر.

والعلي يعد الأمين العام السابق للحركة السلفية في الكويت، وسجن وأوقف فيها مرات متعددة وبتهم كثيرة، كان منها تأييده للزرقاوي، واتهامات بصلته بأحد منفذي تفجيرات الكويت.

وكالات