الجولاني: لو بقي لدينا شبر واحد سندخل دمشق

زعيم تحرير الشام لو بقي لدينا شبر واحد سندخل دمشق
زعيم تحرير الشام : لو بقي لدينا شبر واحد سندخل دمشق

أعلن القائد العام لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أبو محمد الجولاني اليوم الاربعاء أن فصيله سيدخل العاصمة دمشق حتى ولو بقي شبر واحد من الأرض تحت سيطرة فصيله بحسب زعمه.

وفي ظل تسارع الأحداث على الأرض وسيطرة قوات النظام السوري على مناطق واسعة في إدلب, وخاصة بعد الانسحابات المتكررة لفصيل ” هيئة تحرير الشام ” خرج زعيم التنظيم ليبرر سقوط المناطق تلوى الآخرى .

ووفقاً لما ذكرته ” عنب بلدي ” أن زعيم التنظيم “أبو محمد الجولاني” خرج اليوم “ومعه مجموعة من المقاتلين الإنغماسيين, الذين اقتحموا حي الزهراء في حلب يوم السبت الفائت, بعد أن شهدت المعارك تقدم للمعارضة بعد أربعة عمليات استشهادية نفذتها الهيئة ومن ثم إنسحبت .

إقرأ المزيد :العصائب الحمراء توقف الهجوم على جمعية الزهراء في حلب

وأضافت ” عنب بلدي ” أن الجولاني تحدث خلال خطابه, بأن عناصره ستزحف إلى دمشق حتى ولو بقي شبراً واحداً في قبضة هيئة تحرير الشام ” جبهة النصرة ” سابقاً .

مخاطباً الجولاني عناصره, قائلاً إني لأرى نصر الله مؤزرًا ندخل به إلى دمشق، حتى لو بقي لدينا شبر واحد في الأرض ونفس واحد، سينصرنا وندخل دمشق منتصرين”.

وبرر الجولاني انسحابه من المناطق, بسبب شدة القصف على نقاط الاشتباك, من قبل الطيران الحربي الروسي, مطالباً الجولاني مقاتليه بعدم التهاون مع العدو, وعدم الإنسحاب من الجبهات.

وتمكن النظام السوري, وحلفاءه بإسناد جوي روسي من السيطرة على أكثر من 20 قرية على محوري أبو الظهور وسراقب , إذ بقي بضع كيلو مترات من الوصول إلى إدلب المدينة

تجدر الإشارة, إلى أن هيئة تحرير الشام, سلمت الكثر من المناطق في إدلب للنظام السوري, وعدمت إلى قتل وإغتيال فصائل من الجيش السوري الحر, بالإضافة إلى بيع سكة الحديد من كفر يحمول في ريف إدلب الشمالي الشرقي وحتى كفر حلب بالقطاع الغربي من ريف محافظة حلب، بمسافة تتراوح من 16 – 20 كليو متر

ومع تبعثر الأمن وتناثر المسؤولية بين طرفين تمثلا بالمعارضة والنظام، وغياب مسؤولية الطرف الأسبق وهو النظام، بدأت المواقع الأثرية في المناطق السورية تتعرض للسرقة والنهب والتنقيب، دون رقابة أو سلطة لأحد .

ليفانت – عنب بلدي 

أعلن القائد العام لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) أبو محمد الجولاني اليوم الاربعاء أن فصيله سيدخل العاصمة دمشق حتى ولو بقي شبر واحد من الأرض تحت سيطرة فصيله بحسب زعمه.

وفي ظل تسارع الأحداث على الأرض وسيطرة قوات النظام السوري على مناطق واسعة في إدلب, وخاصة بعد الانسحابات المتكررة لفصيل ” هيئة تحرير الشام ” خرج زعيم التنظيم ليبرر سقوط المناطق تلوى الآخرى .

ووفقاً لما ذكرته ” عنب بلدي ” أن زعيم التنظيم “أبو محمد الجولاني” خرج اليوم “ومعه مجموعة من المقاتلين الإنغماسيين, الذين اقتحموا حي الزهراء في حلب يوم السبت الفائت, بعد أن شهدت المعارك تقدم للمعارضة بعد أربعة عمليات استشهادية نفذتها الهيئة ومن ثم إنسحبت .

إقرأ المزيد :العصائب الحمراء توقف الهجوم على جمعية الزهراء في حلب

وأضافت ” عنب بلدي ” أن الجولاني تحدث خلال خطابه, بأن عناصره ستزحف إلى دمشق حتى ولو بقي شبراً واحداً في قبضة هيئة تحرير الشام ” جبهة النصرة ” سابقاً .

مخاطباً الجولاني عناصره, قائلاً إني لأرى نصر الله مؤزرًا ندخل به إلى دمشق، حتى لو بقي لدينا شبر واحد في الأرض ونفس واحد، سينصرنا وندخل دمشق منتصرين”.

وبرر الجولاني انسحابه من المناطق, بسبب شدة القصف على نقاط الاشتباك, من قبل الطيران الحربي الروسي, مطالباً الجولاني مقاتليه بعدم التهاون مع العدو, وعدم الإنسحاب من الجبهات.

وتمكن النظام السوري, وحلفاءه بإسناد جوي روسي من السيطرة على أكثر من 20 قرية على محوري أبو الظهور وسراقب , إذ بقي بضع كيلو مترات من الوصول إلى إدلب المدينة

تجدر الإشارة, إلى أن هيئة تحرير الشام, سلمت الكثر من المناطق في إدلب للنظام السوري, وعدمت إلى قتل وإغتيال فصائل من الجيش السوري الحر, بالإضافة إلى بيع سكة الحديد من كفر يحمول في ريف إدلب الشمالي الشرقي وحتى كفر حلب بالقطاع الغربي من ريف محافظة حلب، بمسافة تتراوح من 16 – 20 كليو متر

ومع تبعثر الأمن وتناثر المسؤولية بين طرفين تمثلا بالمعارضة والنظام، وغياب مسؤولية الطرف الأسبق وهو النظام، بدأت المواقع الأثرية في المناطق السورية تتعرض للسرقة والنهب والتنقيب، دون رقابة أو سلطة لأحد .

ليفانت – عنب بلدي 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit