الإطاحة بمستشار لجونسون بسبب عنصريته

الإطاحة بمستشار لجونسون بسبب عنصريته
الإطاحة بمستشار لجونسون بسبب عنصريته

قال أندرو سابيسكي المستشار في مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه تقدم باستقالته بعد ظهور تعليقات له على شبكة الإنترنت يربط فيها بين الذكاء والعرق، وبدا مؤيداً لعلم تحسين النسل.

واعتبر سابيسكي سابقاً أن الأميركيين السود يملكون معدل ذكاء أدنى من الأميركيين البيض.

وذكر كذلك في منشور على الإنترنت في العام 2014، إن الطريقة الوحيدة لتنظيم النسل ووقف حالات الحمل غير المتوقعة “التي تخلق طبقة دنيا دائمة” هي بإجبار الناس على استخدام وسائل منع الحمل.

وسابيسكي إعتبر أنه في وسط حملة “اغتيال شخصية هائلة” وأنه يتنحى لأنه لا يريد أن يكون مصدر إرباك، ونوه في تغريدة على تويتر “الهستيريا الإعلامية حول تعليقاتي القديمة تبعث على الجنون، لكني أردت مساعدة حكومة صاحبة الجلالة”.

وأردف “بناء على ذلك قررت الاستقالة من وظيفتي كمتعاقد”، مبدياً أمله في أن توظف الحكومة المزيد من الأشخاص الذين لديهم “سجلات جيوسياسية جيدة للتنبؤات وأن تتعلم وسائل الإعلام وقف الاقتباس الانتقائي”.

وذكر “لقد وقعت عقداً للقيام بعمل حقيقي، وليس لأكون في وسط عملية اغتيال شخصية عملاقة: إذا لم يكن بمقدوري القيام بالعمل بشكل صحيح، عندها لا جدوى من ذلك”، متابعاً أن لديه “الكثير من الأشياء الأخرى للقيام بها” في حياته.

إقرأ أيضاً: بريطانيا تُدين سائق بتهمة التخطيط لعمل إرهابي

ولم يقبل داونينغ ستريت التعليق حول ما إذا كان جونسون يؤيد وجهات النظر التي عبّر عنها سابيسكي، وأشار المتحدث “لن أعلق على التعيينات”، فيما طالب حزب العمال المعارض بإقالة المستشار، معتبراً أنه لم يكن يجب توظيفه من الأساس.

وكان قد أقدم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يوم الخميس الماضي، على إجراء وصِف بـ “زلزال” في حكومته، عبر إقالة وزير شؤون أيرلندا الشمالية.

ويسعى جونسون إلى إطباق قبضته على الحكومة بعد فوزه بأغلبية برلمانية كبيرة في انتخابات ديسمبر الماضي، حيث مَكن الفوز جونسون من إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يناير الماضي، والذي كان عهده الرئيسي في الانتخابات.

ويتمثل التحدي الأكبر لإدارة جونسون المحافظة، في التفاوض على علاقات جديدة مع بروكسل بحلول نهاية هذا العام، حيث ينوي الجانبان إبرام صفقة تغطي ملفي التجارة والأمن وغيرها من المجالات، في الوقت الذي تنتهي فيه فترة الانتقال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 ديسمبر.

ليفانت-وكالات

مؤسسة إعلامية مستقلة تُبث أخبار يومية على شبكة الانترنت، وصحيفة مطبوعة تصدر من لندن وتوزع في العواصم الأوربية باللغتين العربية والإنكليزية.

THE LEVANT NEWS MEDIA INTERNATIONAL LTD © 2020-20212021