الأمن التونسي يقتل إرهابياً‎ بالقصرين

الأمن التونسي يقتل إرهابياً‎ بالقصرين
الأمن التونسي يقتل إرهابياً‎ بالقصرين

تمكنت الفرقة المختصة للحرس الوطني التونسي، الثلاثاء، من القضاء على إرهابي خلال عملية أمنية بمرتفعات القصرين غرب البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية تونسية عن الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني، العقيد حسام الدين الجبابلي، تأكيده أن مقتل العنصر الإرهابي جاء خلال عملية تبادل لإطلاق النار مع مجموعة إرهابية بإحدى المناطق المحاذية لجبل السلوم بالقصرين، وذلك إثر كمين مشترك بين الوحدة المختصة للحرس والجيش.

ويأتي ذلك، بعد أسبوع من كشف ثلاثة مخيمات لمسلحين في جبال القصرين، خلال عمليات تمشيط عسكرية، تم العثور داخلها على ألغام مختلفة الأحجام ومعدّات لصنع المتفجّرات، بنيّة استعمالها لاحقا في تنفيذ أعمال نوعيّة وإرهابيّة.

ويتحصن في جبال ولايات القصرين (وسط غرب) وجندوبة والكاف (شمال غرب) الحدودية مع الجزائر، مسلحون تابعون لما يسمى “كتيبة عقبة بن نافع” المرتبطة بتنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وقدّرت السلطات عددهم سابقا بحوالي 100 إرهابي.

وتنفّذ قوات الأمن والجيش باستمرار عمليات أمنية ضدّ هؤلاء الإرهابيين.

وشهدت تونس إثر ثورة 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي صعوداً للجماعات الإرهابية التي نفّذت العديد من الهجمات قتل فيها عشرات من عناصر الجيش والشرطة بالإضافة إلى مدنيين وسياح أجانب.

ولا تزال البلاد تخضع لحالة طوارئ منذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف في تشرين الثاني/نوفمبر 2015 حافلة تابعة للأمن الرئاسي في تونس العاصمة وأسفر عن مقتل 12 عنصراً أمنياً.

وكالات