اكتشاف هيكل عظمي يخص نياندرتال عمره 70ألف عام يثير حالة من الجدل حول تطور الإنسان

اكتشاف هيكل عظمي يخص نياندرتال عمره 70ألف عام يثير حالة من الجدل حول تطور الإنسان
اكتشاف هيكل عظمي يخص نياندرتال عمره 70ألف عام يثير حالة من الجدل حول تطور الإنسان

اكتشف علماء آثار في العراق هيكلا عظميا يخص “نياندرتال” عمره 70 ألف عام، ليثير حالة من الجدل حول تطور الإنسان القديم بشكل يؤهله لإقامة طقوس الدفن.

يعد الهيكل العظمي أول بقايا مفصلية لإنسان “نياندرتال” يمكن العثور عليها خلال العقدين الأخيرين.

وقال باحثون إن هذا الإكتشاف الجديد يوفر فرصة لدراسة “الممارسات الجنائزية”  للأنواع البشرية المفقودة، مع الاستعانة بأحدث التقنيات المتطورة.

وتتيح التقنيات الحديثة استكشاف كل شيء بداية من الحمض النووي القديم إلى طرق الوفاة.

وقد تم إطلاق اسم Shanidar Z ويقول الباحثون إن هناك أدلة قوية على أنه دفن عمدا.

وأوضح باحثون أنه خلال السنوات الأخيرة تم العثور على أدلة تؤكد أن إنسان “نياندرتال” كان أكثر تطورا مما يعتقد عنه.

وسبق العثور على بقايا “نياندرتال” داخل نفس الكهف في فترة الخمسينيات والستينيات، ما يرجح استخدام كهف Shanidar كموقع لطقوس دفن متكررة للأموات، وبهذا يتأكد بلوغ إنسان “نياندرتال” مرتبة ثقافية أعلى.