استمرار النزوح من منطقة خفض التصعيد غربي حلب | The Levant

استمرار النزوح من منطقة خفض التصعيد غربي حلب

استمرار النزوح من منطقة خفض التصعيد غربي حلب
استمرار النزوح من منطقة خفض التصعيد غربي حلب

مع استمرار المعارك في حلب, يصعّد النظام وروسيا قصف قرى وبلدات ريف حلب الغربي, ماتسبب في مقتل المئات من السكان , إضافة إلى نزوح آلاف المدنيين من المنطقة .

وبحسب “منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري”، نزح نحو 90 ألف مدني، خلال الأيام الأربعة الماضية، من “منطقة خفض التصعيد” شمالي سوريا، جراء هجمات وقصف النظام وحلفائه على المنطقة.

وذكرت مصادر إعلامية, أن قرى وبلدات في ريف حلب, تشهد حالة إنسانية صعبة, نتيجة القصف, ما أجبر الأهالي على النزوح تفادياً للقصف الذب يطال المناطق المأهولة بالسكان, وأشارت إلى أن المناطق التي أجبر المدنيين على إخلائها, هي الجينة والأتارب وكفرحلب وكفرنوران وجل بلدات الريف الغربي .

وبينما تتواصل موجة النزوح من مناطق إدلب وحلب المختلفة، تنتظر آلاف العائلات النازحة، مساعدات لتلبية أبسط الحاجات المعيشة اليومية.

وناشد نشطاء سوريين، المنظمات والفعاليات الأهلية، للتوجه لبلدات ريف حلب الغربي، ومساعدة آلاف العائلات على الخروج من المنطقة، في ظل تصاعد المعاناة الإنسانية هناك.

ومع استمرار موجة النزوح بشكل تصاعدي فإن أعداد النازحين, تتزايد وسط عجز المجتمع الدولي من تقديم أي مساعدة, وشهدت مدينة الأتارب ومحيطها  ليلة أمس حركة نزوحٍ هائلة من الأهالي نتيجة استمرار التصعيد العسكري على المنطقة .

ليفانتوكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

استمرار النزوح من منطقة خفض التصعيد غربي حلب

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب