ارتفاع معدلات قتل النساء في تركيا بشكل مضطرد

النساء في تركيا

توضح إحصائيات منظمة نسوية في تركيا إلى أن عدد حالات قتل النساء في ارتفاع سنوي في البلد وأن 474 امرأة قتلن خلال السنة الماضية فقط، ويعيد الناشطون سبب ذلك إلى غياب سياسة حكومية واضحة للحد من العنف ضد المرأة.

ووفق إحصائيات “منبر مناهضة الجرائم ضد المرأة” المنظمة النسوية التي لديها مراكز متابعة ومراقبة في عموم تركيا، فإن تعداد حالات قتل النساء يتصاعد بصورة سنوية، فقد كان العدد 210 في 2012، و237 في 2013، و294 في 2014، و303 في 2015، و328 في 2016، و409 في 2017، و440 في 2018، و474 في 2019.

بيد أن الإحصائيات الحكومية لا تتفق مع إحصائيات المنبر، حيث قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، للصحفيين في 27 كانون الأول الماضي، أن “304 نساء قتلن في 2016، و353 في 2017، و280 في 2018″، وتوقع صويلو أن يكون العدد 299 في 2019.

وفي الأثناء، تقدمت البرلمانيتان من حزب الشعوب الديمقراطي، نوران إيمير وبرو دوندار، دراسة للبرلمان التركي في 25 تشرين الثاني 2019، في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وتبعاً لها فإن 2720 سيدة قتلن على مدى 11 سنة الماضية، من قبل زوج أو عشيق أو أخ أو ابن أو قريب.

إقرأ أيضاً: تركيا.. سوري يقتل زوجته بالرصاص

وفي سبيل مُناهضة العنف ضد المرأة، وقعت تركيا في 11 أيار 2011 في إسطنبول معاهدة مع الاتحاد الأوروبي، تشدد على رفع العقبات التي تعترض طريق مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

كما سن البرلمان التركي القانون المرقم 6284 بهدف حماية المرأة، ويشدد القانون على توفير ملاذات للنساء اللواتي يتعرضن لتهديدات، فيما يعتقد عدد من الناشطين النسويين أن معاهدة إسطنبول والقانون رقم 6284 مهمان للحد من الجرائم التي تستهدف النساء، لكنهم يقولون إن المشكلة تكمن في عدم تنفيذهما.

وضمن بيان أصدر بتاريخ الـ25 تشرين الثاني 2019، أشار منبر مناهضة الجرائم ضد المرأة: تم خلال هذه السنة قتل 185 سيدة بأسلحة، و101 طعناً بالسكاكين، و29 خنقاً، وست نساء بالسم، و27 بالضرب، وست نساء بحرقهن، و19 برميهن من فوق مرتفع، ومن بين هؤلاء الضحايا الـ474 كان لـ155 أولاد، وكانت سبع منهن حوامل، وتم تسجيل حوادث قتل 115 امرأة من هذا العدد كحوادث مشتبه فيها.

ليفانت-وكالات