إصابة فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية بمحيط المسجد الأقصى

فلسطين القدس

أصيب شاب فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى، قبل ظهر اليوم السبت، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان مقتضب: “محاولة طعن إرهابية في البلدة القديمة في مدينة القدس، وتم تحييد المنفذ”، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال شاهد عيان لمراسل وكالة سبوتنيك إن “قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب لعدم انصياعه لأمر التوقف للتفتيش، بعد أن اشتبهت به ما أدى إلى إصابته بجروح”.

ومن جهتها أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان أنه “جار المتابعة للحصول على معلومات مؤكدة حوال الحالة الصحية للمواطن”.

وسبق أن أصيب شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة. الأسبوع الماضي حيث اعلنت إدارة المستشفى الأوروبي أن الشاب أصيب بعد استهداف الجيش الإسرائيلي مجموعة من المواطنين قرب السياج الحدودي.

ووصف المستشفى حالة الشاب الفلسطيني بالمتوسطة.

وقال موقع “الحدث الفلسطيني” إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار بكثافة تجاه مرصد تابع لـ”سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

ونقل الموقع عن مصادر محلية قولها إن “المقاومة” أطلقت نيرانها صوب ثكنة عسكرية للجيش الإسرائيلي ما أدى إلى إعطاب كاميرات المراقبة.

كما سبق ولقي شاب فلسطيني أخر مصرعه برصاص القوات الإسرائيلية قرب المسجد الأقصى، في 6/شباط الحالي أيضا،بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقالت القوات الإسرائيلية إن الشاب حاول طعن أحد أفراد الشرطة قبل أن يتم إطلاق النار عليه.

وشهدت مدينة القدس الليلة الماضية حادثة دهس نفذها مجهول يقود شاحنة على مجموعة من الجنود الإسرائيين تسببت بإصابة غالبيتهم بجراح نقلوا على إثرها إلى المستشفى، فيما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ما تزال تلاحق منفذ العملية.

ليفانت-وكالات

أصيب شاب فلسطيني برصاص الشرطة الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى، قبل ظهر اليوم السبت، بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان مقتضب: “محاولة طعن إرهابية في البلدة القديمة في مدينة القدس، وتم تحييد المنفذ”، بحسب ما ذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وقال شاهد عيان لمراسل وكالة سبوتنيك إن “قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب لعدم انصياعه لأمر التوقف للتفتيش، بعد أن اشتبهت به ما أدى إلى إصابته بجروح”.

ومن جهتها أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان أنه “جار المتابعة للحصول على معلومات مؤكدة حوال الحالة الصحية للمواطن”.

وسبق أن أصيب شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي شرق بلدة خزاعة شرق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة. الأسبوع الماضي حيث اعلنت إدارة المستشفى الأوروبي أن الشاب أصيب بعد استهداف الجيش الإسرائيلي مجموعة من المواطنين قرب السياج الحدودي.

ووصف المستشفى حالة الشاب الفلسطيني بالمتوسطة.

وقال موقع “الحدث الفلسطيني” إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار بكثافة تجاه مرصد تابع لـ”سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

ونقل الموقع عن مصادر محلية قولها إن “المقاومة” أطلقت نيرانها صوب ثكنة عسكرية للجيش الإسرائيلي ما أدى إلى إعطاب كاميرات المراقبة.

كما سبق ولقي شاب فلسطيني أخر مصرعه برصاص القوات الإسرائيلية قرب المسجد الأقصى، في 6/شباط الحالي أيضا،بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن.

وقالت القوات الإسرائيلية إن الشاب حاول طعن أحد أفراد الشرطة قبل أن يتم إطلاق النار عليه.

وشهدت مدينة القدس الليلة الماضية حادثة دهس نفذها مجهول يقود شاحنة على مجموعة من الجنود الإسرائيين تسببت بإصابة غالبيتهم بجراح نقلوا على إثرها إلى المستشفى، فيما أعلنت الشرطة الإسرائيلية أنها ما تزال تلاحق منفذ العملية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit