إستهزاء على مواقع التواصل بعد تصريح الحكومة المؤقتة بعدم رغبتها بالتعامل مع الصين

إستهزاء على مواقع التواصل بعد تصريح الحكومة المؤقتة بعدم رغبتها بالتعامل مع الصين
إستهزاء على مواقع التواصل بعد تصريح الحكومة المؤقتة بعدم رغبتها بالتعامل مع الصين

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد في الصين، حيث بلغ عدد ضحاياه اليوم الأربعاء ٤١٢ شخصاً، وتسجيل 2829 إصابة جديدة بالفيروس, أصدرت معظم دول العالم تعليق تعاملاتها مع الصين خوفاً من إنتشار هذا المرض .

وتعقيباً على ذلك نشر الموقع الرسمي للحكومة السورية المؤقتة على صفحته في “فيسبوك” بياناً قال فيه إن الحكومة المؤقتة أوقفت استيراد البضائع ذات المنشأ الصيني، حتى إشعار آخر.

ضمن إطار التدابير المتخذة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا” الجديد، وحرصًا على سلامة الأهالي في المناطق السورية المحررة”.

حيث لاقى هذا البيان سخرية وإستهزاء من رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك, في الوقت التي تشهد فيه مناطق الشمال السوري، من حملة عسكرية يشنها النظام السوري مدعومًا بالميليشيات الإيرانية والطيران الروسي، ما خلّف مئات القتلى إضافة إلى موجة نزوح كبيرة، لم تشهدها المنطقة من قبل.

وعلّق الرواد, أين الحكومة السورية المؤقتة, أمام مهجرين إدلب, الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في العراء وهم بدون مأوى .

فيما علًق آخر, أن السفارة الأمريكية في دمشق تضامنت مع إدلب ووضعت غلاف بلون الأسود كتب عليه ” idlib” أين الحكومة الموقتة مما يجري في سورية من إبادة بحق السوريين


وغيّر الحساب الرسمي لسفارة الولايات المتحدة في دمشق صورة الغلاف إلى لوحة سوداء خطت عليها كلمة إدلب

وقدرت الأمم المتحدة عدد النازحين في الشمال السوري خلال شهرين بأكثر من نصف مليون شخص هرباً من التصعيد العسكري لقوات النظام وحليفتها روسيا, ومنذ كانون الأول يناير تصعّد قوات النظام بدعم روسي حملتها على مناطق في إدلب وجوارها، تؤوي 3 ملايين شخصاً.

ليفانت

مع الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد في الصين، حيث بلغ عدد ضحاياه اليوم الأربعاء ٤١٢ شخصاً، وتسجيل 2829 إصابة جديدة بالفيروس, أصدرت معظم دول العالم تعليق تعاملاتها مع الصين خوفاً من إنتشار هذا المرض .

وتعقيباً على ذلك نشر الموقع الرسمي للحكومة السورية المؤقتة على صفحته في “فيسبوك” بياناً قال فيه إن الحكومة المؤقتة أوقفت استيراد البضائع ذات المنشأ الصيني، حتى إشعار آخر.

ضمن إطار التدابير المتخذة لمكافحة انتشار فيروس “كورونا” الجديد، وحرصًا على سلامة الأهالي في المناطق السورية المحررة”.

حيث لاقى هذا البيان سخرية وإستهزاء من رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيس بوك, في الوقت التي تشهد فيه مناطق الشمال السوري، من حملة عسكرية يشنها النظام السوري مدعومًا بالميليشيات الإيرانية والطيران الروسي، ما خلّف مئات القتلى إضافة إلى موجة نزوح كبيرة، لم تشهدها المنطقة من قبل.

وعلّق الرواد, أين الحكومة السورية المؤقتة, أمام مهجرين إدلب, الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في العراء وهم بدون مأوى .

فيما علًق آخر, أن السفارة الأمريكية في دمشق تضامنت مع إدلب ووضعت غلاف بلون الأسود كتب عليه ” idlib” أين الحكومة الموقتة مما يجري في سورية من إبادة بحق السوريين


وغيّر الحساب الرسمي لسفارة الولايات المتحدة في دمشق صورة الغلاف إلى لوحة سوداء خطت عليها كلمة إدلب

وقدرت الأمم المتحدة عدد النازحين في الشمال السوري خلال شهرين بأكثر من نصف مليون شخص هرباً من التصعيد العسكري لقوات النظام وحليفتها روسيا, ومنذ كانون الأول يناير تصعّد قوات النظام بدعم روسي حملتها على مناطق في إدلب وجوارها، تؤوي 3 ملايين شخصاً.

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit