أول ظهور متلفز للأسد بعد سقوط مدينة حلب

أول ظهور متلفز للأسد بعد سقوط مدينة حلب
أول ظهور متلفز للأسد بعد سقوط مدينة حلب

بعد معارك بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة السورية, إنتهت بسيطرة قوات النظام على مناطق واسعة في ريفي إدلب وحلب, خاصة طريق حلب دمشق الدولي , وبعد السيطرة التامة على مدينة حلب ومحيطها, خرج رئيس النظام السوري على الإعلام بخطاب متلفز.

وقال رئيس النظام السوري, بشار الأسد, في بث متلفز, حلب انتصرت بعد صمودها وصمود شعبها, ولكن هذا لايعني أن الحرب انتهت, ويجب علينا أن نحضر للمعركة الأخيرة في أرياف حلب وإدلب والجيش سيستمر حتى تطهير آخر شبر في سورية, وفق تعبيره .

وأضاف الأسد, إن جيشنا لن يتوانى عن واجباته الوطنية فالتاريخ لايعرف جيشآ انتصر إلا وكان الشعب معه وهذا مارأيناها في حلب .

وتابع الأسد في حديثه, عندما تحررت مدينةُ حلب في نهاية العام ألفين وستة عشر، قلت بأن ما قبلَ تحرير مدينةِ حلب لن يكون كما بعدها، انطلقت في ذلك من معرفتي إلى أين يسدد أبناءُ قواتنا المسلحة بقلوبهم وعقولهم، انطلقت في ذلك من يقيني بأن وطنيةَ أهلِ حلب ووفاءهم لوطنهم ولجيش الوطن ستقلب حساباتِ الأعداء .

معتبرأ الأسد بأن معركة تحرير ريف إدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الآتية من الشمال

ووجه الأسد, شكره للقوات الروسية والميليشات الرديفة, التي ساندة النظام وجيشه في معركة الأخيرة, بعد أن سيطر على مناطق واسعة في ريفي إدلب وحلب

تجدر الإشارة, إلى أن قرى وبلدات حلب, انسحبت منها فصائل المعارضة السورية بعد إتفاق سري جرى بين أنقرة وموسكو يقتضي بانسحاب الفصائل الموالية لإنقرة باتجاه الشمال السوري وإدلب

ليفانت  

بعد معارك بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة السورية, إنتهت بسيطرة قوات النظام على مناطق واسعة في ريفي إدلب وحلب, خاصة طريق حلب دمشق الدولي , وبعد السيطرة التامة على مدينة حلب ومحيطها, خرج رئيس النظام السوري على الإعلام بخطاب متلفز.

وقال رئيس النظام السوري, بشار الأسد, في بث متلفز, حلب انتصرت بعد صمودها وصمود شعبها, ولكن هذا لايعني أن الحرب انتهت, ويجب علينا أن نحضر للمعركة الأخيرة في أرياف حلب وإدلب والجيش سيستمر حتى تطهير آخر شبر في سورية, وفق تعبيره .

وأضاف الأسد, إن جيشنا لن يتوانى عن واجباته الوطنية فالتاريخ لايعرف جيشآ انتصر إلا وكان الشعب معه وهذا مارأيناها في حلب .

وتابع الأسد في حديثه, عندما تحررت مدينةُ حلب في نهاية العام ألفين وستة عشر، قلت بأن ما قبلَ تحرير مدينةِ حلب لن يكون كما بعدها، انطلقت في ذلك من معرفتي إلى أين يسدد أبناءُ قواتنا المسلحة بقلوبهم وعقولهم، انطلقت في ذلك من يقيني بأن وطنيةَ أهلِ حلب ووفاءهم لوطنهم ولجيش الوطن ستقلب حساباتِ الأعداء .

معتبرأ الأسد بأن معركة تحرير ريف إدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الآتية من الشمال

ووجه الأسد, شكره للقوات الروسية والميليشات الرديفة, التي ساندة النظام وجيشه في معركة الأخيرة, بعد أن سيطر على مناطق واسعة في ريفي إدلب وحلب

تجدر الإشارة, إلى أن قرى وبلدات حلب, انسحبت منها فصائل المعارضة السورية بعد إتفاق سري جرى بين أنقرة وموسكو يقتضي بانسحاب الفصائل الموالية لإنقرة باتجاه الشمال السوري وإدلب

ليفانت  

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit