أرتال عسكرية أمريكية تغادر العراق إلى سوريا

أرتال عسكرية أمريكية تغادر العراق إلى سوريا
أرتال عسكرية أمريكية تغادر العراق إلى سوريا

أفادت مصادر إعلامية, اليوم الأحد, أن رتلاً عسكرياً أمريكياً يضم نحو 50 شاحنة غادر الأراضي العراقية باتجاه سوريا.

ووفقاً للمصادر, فأن الأرتال الأمريكية التي تغادر العراق, بعد تزايد الهجمات على القواعد الأمريكية في العراق, وخاصة زادت تلك العمليات بعد مقتل “قاسم سليماني” على يد القوات الأمريكية في مطار بغداد.

وأضافت المصادر نقلاً عن دبلوماسي أمريكي يقيم في بغداد , أن عدة صواريخ سقطت بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد, وسمعت صفارات الانذار في أنحاء مجمع السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء المحصّنة .

إقرأ المزيد :المدفعية التركية تساند فصائل المعارضة غرب حلب .. مع استمرار حركة النزوح

وكانت السفارة الأميركية في بغداد تعرضت لعدة هجمات صاروخية, إضافة إلى عدة قواعد للقوات الأميركية في العراق حيث وصل عدد الهجمات إلى 19 هجوم صاروخي منذ نهاية أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وسقط يوم الخميس الفائت صاروخ كاتيوشا في قاعدة عسكرية يتمركز فيها جنود أميركيون في كركوك شمالي العراق، دون أن يؤدي إلى وقوع أية خسائر .

ولم تتبن أي جهة الهجوم الصاروخي قرب السفارة الأميركية، يوم الأحد، علما بأن واشنطن تتهم الفصائل المسلحة المقرّبة من إيران بالوقوف خلف الضربات التي تستهدف جنودها ومقارها.

إقرأ المزيد :بالوثائق: النظام السوري بدأ بتجنيد الشباب للقتال في ليبيا

ونفذت القوات الأميركية, في الثالث من يناير, ضربة جوية قرب مطار بغداد الدولي أدت لمقتل قائد ميليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي التي تضم فصائل عراقية مسلحة بينها كتائب حزب الله، أبو مهدي المهندس.

وفي سياق منفصل، اقتحمت قوة ترتدي الزي المدني ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد وأحرقت خيام المعتصمين، خلال اطلاق نار من قبل مجهولين على المعتصمين فى ساحة الخلاني”.

ليفانت – سكاي