6 سيدات من بين 20 وزيراً ضمن تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة
6 سيدات من بين 20 وزيراً ضمن تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة

6 سيدات من بين 20 وزيراً ضمن تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة

أعلنت الرئاسة اللبنانية أمس الثلاثاء عن تشكيلة الحكومة الجديدة وكسابقة لها من بين الحكومات العربية ضمت هذه الحكومة 6 سيدات، من بين 20 وزيراً.

حيث استلمت السيدات في هذه الحكومة، التي تم الإعلان عنها أمس الثلاثاء، عدة وزارت سيادية في الحكومة، أبرزها الدفاع، والعدل، والإعلام.

فيما تولت سيدة لبنانية وزارة الدفاع، وهي البادرة الأولى من نوعه في لبنان والعالم العربي، إلا أن لبنان كان قد اختبر تولي سيدة مركزًا وزارياً أمنياً في حكومة سعد الحريري السابقة، حيث شغلت ريا الحسن منصب وزارة الداخلية والبلديات.

كما عيّن دياب، زينة عكر عدرا، وزيرة للدفاع ونائبة لرئيس مجلس الوزراء، وهي تحمل شهادة البكالوريوس في العلوم الاجتماعية في التسويق والإدارة من الجامعة اللبنانية الأمريكية، لديها أكثر من 20 عاماً من الخبرة العملية والإدارية والبحثية.

وكانت قد أسست عكر وأدارت برنامج جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية INMA، وهي منظمة غير حكومية، كما أقامت اتصالات وثيقة مع المانحين الدوليين والمنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة والبنوك المحلية والمؤسسات المالية.

أما وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان، حاصلة على إجازة في العلوم الاجتماعية من الجامعة اللبنانية، ودبلوم إدارة مشاريع من جامعة هايكازيان.

حيث أدارت مركز “زوارتنوتس” التربوي والتأهيلي لذوي الاحتياجات الخاصة، وعملت مرشدة اجتماعية ومنسقة إدارية لمركز زوارتنوتس وفي مطرانية الأرمن الأرثوذكس في لبنان.

في حين استلمت وزارة العدل ماري كلود نجم، هي بروفيسورة لدى كلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت، ورئيسة قسم القانون الخاص ومديرة مركز الدراسات الحقوقية للعالم العربي.
كما كانت قد عملت نجم أستاذة زائرة لسنوات عدة في جامعة بانتيون – أساس باريس1، وفي جامعة بانتيون – سربون باريس2، وهي محامية بالاستئناف منتسبة إلى نقابة المحامين، ولها أبحاث عدة في مواضيع تنازع القوانين والاختصاص الدولي، خاصة في الأنظمة المتعددة القوانين، بالإضافة إلى عملها المهني، ساهمت في مشاريع ومبادرات للمجتمع المدني.

أما وزارة العمل فتسلمتها لميا يمين الدويهي، هي مهندسة معمارية استشارية، وأستاذة جامعية في كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية، وعضو مجلس إدارة في شركة خاصة.

في حين كانت وزارة المهجرين من حصة غادة شريم، حاصلة على دكتوراه في الأدب الفرنسي، مشرفة على مجلة فيروز الصادرة عن دار الصياد، شغلت منصب مديرة كلية الآداب والعلوم الإنسانية-الفرع الرابع في الجامعة اللبنانية، كما عملت أستاذة محاضرة في الجامعة اللبنانية. وتعد ناشطة في مجال حقوق المرأة السياسية.

وكانت وزارة الإعلام من حصة منال عبد الصمد، شغلت منصب رئيس دائرة التشريع والسياسات الضريبية في مديرية الضريبة على القيمة المضافة – وزارة المال، وهي أستاذة محاضرة في جامعة القديس يوسف في بيروت، ونالت دكتوراه دولة في القانون، من جامعة باريس 1 – السوربون، وذلك بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى وتنويه من اللجنة الفاحصة في العام 2015.

ليفانت-وكالات

شاهد أيضاً

الحرس الثوري الإيراني مستعد لمكافحة كورونا في العالم إن أمر المرشد!

الحرس الثوري الإيراني مستعد لمكافحة كورونا في العالم إن أمر المرشد!

قال حسين شاكري خلال كلمة له بمقر الحرس الثوري لمكافحة كورونا في ممسني، وانتشرت عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.