الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

ميركل في زيارة لتركيا.. والاتحاد الأوروبي يعلن عن رفضه دفع المزيد من الأموال

ميركل في زيارة لتركيا.. والاتحاد الأوروبي يعلن عن رفضه دفع المزيد من الأموال
ميركل في زيارة لتركيا والاتحاد الأوروبي يعلن عن رفضه دفع المزيد من الأموال

بالتزامن مع زيارة المستشارة الأبمانية أنغيلا ميركل لتركيا، اليوم الجمعة، والتي من المقرر أن تعقد خلالها جلسة مباحثات مع أردوغان، صرّحت مصادر دبلوماسية أن الاتحاد الأوروبي لن يدفع أموالاً إضافية لتركيا في ملف اللاجئين، وذلك لاستغلال نظام رجب طيب أردوغان المساعدات لإنعاش اقتصاده المتعثر.


وفي سياق متصل، نشرت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية أنّ "الرئيس التركي يشتكي كثيراً من أن الاتحاد الأوروبي لا يمنح بلاده مساعدات مالية لمواجهة أزمة اللاجئين". كما نقلت المجلة عن مصادر دبلوماسية أوروبية لم تكشف عن هويتها أنه "لم يتم التخطيط داخل المؤسسات الأوروبية، لدفع أي مبالغ إضافية لتركيا".


كما نشرت الصحيفة : "هذا ليس صحيحاً، فالاتحاد الأوروبي وعد تركيا بموجب اتفاق اللاجئين، بمساعدات ٦ مليارات يورو، دفع منها بالفعل ٣ مليارات، فيما تذهب ٣ مليارات أخرى لتركيا في صورة مشاريع إغاثية للاجئين، منها بناء مستشفيات ومدارس وهو ما يجري بالفعل".


وكان الاتحاد الأوروبي وتركياقد وقّعا عام 2016 اتفاقاً يهدف للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا بشكل غير شرعي، مقابل منح أنقرة مساعدات لتوفير الحاجات الأساسية للاجئين على أراضيها، فيما ذكرت تقارير أوروبية عدة أن الاتفاق على شفا الانهيار بسبب ضعف سيطرة أنقرة على حدودها.


وأوضحت أنه "ليس هناك رغبة بين دول الاتحاد الأوروبي لدفع مساعدات لتركيا، لأن الكثيرين يخشون أن يسيء الرئيس التركي استغلال أموال اللاجئين في دعم اقتصاده المتعثر".


وفي السياق ذاته، صرّحت المصادر أنّه : "يجب ألا تقدّم ميركل أي تعهّدات بتقديم مساعدات أوروبية لتركيا في زيارتها الحالية"، مشيرة إلى أن أي أموال تعد بها ميركل تركيا، سيكون على ألمانيا وحدها دفعها، وأوضحت أنه "ليس هناك رغبة بين دول الاتحاد الأوروبي لدفع مساعدات لتركيا، لأن الكثيرين يخشون أن يسيء الرئيس التركي استغلال أموال اللاجئين في دعم اقتصاده المتعثر".".


ليفانت - وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!