الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مقتل 28 مرتزقاً سورياً في ليبيا

مقتل 28 مرتزقاً سورياً في ليبيا
مقتل 28 مرتزقاً سورياً في ليبيا

قتل 28 مقاتلاً سورياً خلال اشتباكات في عدد من محاور العاصمة طرابلس وذلك بالتزامن مع استمرار تركيا بتجنيد ونقل المرتزقة السوريين إلى ليبيا رغم كل التحذيرات الدولية والدعوات بالتوقف عن نقل المقاتلين الأجانب إلى الأراضي الليبية.


وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان صدر اليوم الثلاثاء، إلى وصول دفعات جديدة من "المرتزقة" إلى ليبيا، وإلى ارتفاع أعداد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة طرابلس حتى الآن إلى نحو 2600 مرتزق، في حين أن عدد المجندين الذين وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1790 مجنّداً، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق "درع الفرات" ومنطقة شمال شرق سوريا.


وأضاف المرصد أن المجندين هم من فصائل "لواء المعتصم" و"فرقة السلطان مراد" و"لواء صقور الشمال" و"الحمزات" و"فيلق الشام" و"سليمان شاه" و"لواء السمرقند".


وأشار المرصد إلى مقتل 28 مسلحاً من المرتزقة السوريين خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين الرملة في ضواحي العاصمة طرابلس، بالإضافة لمحور مشروع الهضبة، بينما جُرح آخرون وتم إسعافهم في مصحات "المشتل" و"قدور" و"غوط الشعال".


وسبق كان قد أعلن المرصد أن تركيا تحشد مقاتلين سوريين لإرسالهم إلى ليبيا، حيث تستهدف تجنيد نحو 6000 متطوع سوري للقتال في ليبيا، وأن تركيا ستعمد إلى تعديل المغريات التي تقدمها للمرتزقة عند وصول أعداد المتطوعين إلى هذا الرقم المستهدف، حيث ستقوم حينها بتخفيض المخصصات المالية وستضع شروطاً معينة لعملية تطوع المقاتلين، حسب المرصد.


ويذكر أن رئيس حكومة الوفاق فايز السراج اعترف "ضمنياً" باستقدام حكومته مقاتلين سوريين للقتال إلى جانب قوات الوفاق، قائلاً في مقابلة مع قناة "بي بي سي" أمس الاثنين: "لا نتردد في التعاون مع أي طرف" لصد ما وصفه بـ"الاعتداء".


وجاءت تصريحات السراج بعد انتشار مقاطع فيديو تظهر نقل مئات المرتزقة السوريين الموالين لتركيا من سوريا إلى ليبيا على متن طائرة مدنية.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!