الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مشيّعون في جنازة السليماني يحاولون اقتحام المنطقة الخضراء

مشيّعون في جنازة السليماني يحاولون اقتحام المنطقة الخضراء
مشيّعون في جنازة السليماني يحاولون اقتحام المنطقة الخضراء

حاول مشيّعون عراقيون شاركوا في جنازة قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، ونائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، اليوم السبت، اقتحام المنطقة الخضراء، في بغداد، والتي تضم السفارة الأميركية.


وبحسب المصادر المحلية من بغداد، أنه وأثناء تشييع الجثامين، وصل موكب التشييع من منطقة الكاظمية ببغداد إلى ساحة الطابقين القريبة من المنطقة الخضراء، حيث توجهت مجموعة صغيرة من المشيّعين الغاضبين إلى إحدى بوابات المنطقة الخضراء وحاولت تسلق البوابة، لكن اللجان المنظمة للتشييع منعتهم من ذلك وانتهى الأمر دون حدوث تطور أكبر، كما حدث الأربعاء الماضي أمام السفارة الأميركية.


ومن جانب آخر، أظهرت صور عدداً من المشيّعين وهم يحاولون اختراق إحدى بوابات المنطقة الخضراء أو تجاوزها عبر الصعود عليها، فيما بدا عناصر من الجيش العراقي عن قرب وهم يراقبون المشهد.


كما حمل هؤلاء المشيّعين رايات ميليشيات الحشد العراقية التي ينتمي إليها المهندس الذي قتل مع سليماني في ضربة صاروخية أميركية على بغداد فجر الجمعة.


وتم تشييع سليماني والمهندس في بغداد بشكل رسمي وشعبي بحضور رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي، على أن تتم مراسم أخرى في جنوبي العراق، وألقيت كلمات شدد على ضرورة ما قالت إنه الرد على الولايات المتحدة بعد قتل الرجلين.


في حين يترقب العراقيون جلسة البرلمان العراقي، غدا الأحد، التي ستنظر في مسألة الوجود الأميركي في العراق، حسبما يفيد مراسلنا في بغداد.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!