الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مجزرتان في إدلب.. و روسيا والنظام يواصلان خرق الهدنة

مجزرتان في إدلب..  و روسيا والنظام يواصلان خرق الهدنة
مجزرتان في إدلب .. و روسيا والنظام يواصلان خرق الهدنة

أرتكبت قوات النظام اليوم الأربعاء, مجزرة جديدة تضاف إلى سجلات  مجازر النظام في مدينة أريحا بريف إدلب, ما أدى إلى مقتل 10 مدنيين وإصابة أكثر من 20 آخرين، في حصيلة أولية قابلة للزيادة بسبب أعداد الجرحى لحالتهم الحرجة.




هذا وأفادت مصادر إعلامية, أن طيران النظام السوري نفذ عدة غارات جوية منذ صباح اليوم على مدينة إدلب وريفها, وطال القصف وسط مدينة أريحا ما أسفر عن وقوع 10 قتلى وعدد كبير من الجرحى .



وبث ناشطون شريطاً مصوراً يظهر عدد الجثث التي ملأت المشفى الميداني,  ووفقاً لناشطين أن مجزرتان وقعتا في المدينة إدلب , حيث وصل عدد القتلى إلى أكثر من 15 قتيل  و65 جريح بقصف طيران النظام السوري بالصواريخ الفراغية والعنقودية على المنطقة الصناعة  وسوق الهال في مدينة إدلب .




https://www.youtube.com/watch?v=imnn8Jf_zY0







وروسيا والنظام يواصلان خرق الهدنة في إدلب, عقب يوم واحد على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تفيد، بأن "بلاده على استعداد لوقف انتهاكات قوات النظام في إدلب"، إذا اقتضت الضرورة, وفقاً لوسائل إعلام . 


https://www.youtube.com/watch?v=Gt-Yd0bEe1g&feature=emb_title







وأغار الطيران الحربي الروسي على بلدة “خان السبل” التابعة لسراقب وقرية “الشيخ ادريس” شرقها، كما استهدف بالقنابل الفراغية مدينة “معرة النعمان” وقرية “كرسيان” التابعة لها، إضافة إلى “حنتوتين” و”بينين” على طريق “أريحا” شمالها، كما استهدفت مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة بلدة “كفروما”، تزمناً مع قصف صاروخي ومدفعي ثقيل نفذته قوات النظام على بلدة “الغدفة” في ريف إدلب الجنوبي .





وكانت روسيا وتركيا اتفقتا على “تهدئة” لوقف إطلاق النار والهجمات البرية والجوية في منطقة “خفض التصعيد” في محافظة إدلب، وتم تحديد فجر الأحد الماضي . 







ليفانت - وكالات 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!