الوضع المظلم
السبت ٢٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

حراس الجمهورية تعلن استعدادها لمساندة الجيش اليمني

حراس الجمهورية تعلن استعدادها لمساندة الجيش اليمني
حراس الجمهورية تعلن استعدادها لمساندة الجيش اليمني

أعلن العميد طارق محمد عبدالله صالح قائد ألوية حراس الجمهورية في اليمن اليوم الثلاثاء، عن جاهزية قواته لدعم المعركة ضد الحوثي في الضواحي الشرقية للعاصمة صنعاء وسط البلاد، والتي تدور فيها معارك شرسة بين الجيش الوطني والميليشيات.


وأكد العميد طارق صالح، وهو نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، في تغريدة له على "تويتر": "‏قلوبنا وعقولنا مع الأبطال الأشاوس في جبهة نهم، والذين يسجلون الآن صفحةً لابد أن تكون خالدةً في معركة اليمنيين لاستعادة دولتهم وجمهوريتهم".


وأضاف: "جاهزون لدعم وإسناد المعركة الوطنية التي يخوضها أبطال اليمن في نهم بكل ما نستطيع وكل ما نملك".


كما دعا العميد طارق "كل اليمنيين إلى التوحد خلف هذه المعركة".


وكانت قد أكدت مصادر يمنية عسكرية في جبهة نهَم شرق العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الثلاثاء، بأن ما يسمى "كتيبة الموت" التابعة لميليشيات الحوثي استسلمت لقوات الجيش الوطني بعد مقتل قائدها جابر المؤيد، والقيادي الحوثي يحيى محمد ناصر فضيل، مسؤول التجنيد في جبهة نهم ومعهما العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي، وذلك بعد مواجهات استمرت أكثر من 30 ساعة، في محور ميمنة نهم، تم خلالها محاصرة الكتيبة وإجبارها على الاستسلام.


فيما أتت تلك الضربة القاسمة لميليشيات الحوثي في نهم، بعد أن حقق الجيش اليمني انتصارات عديدة على تلك الجبهة، إذ أعلن مساء الاثنين المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية في بيان الاثنين أن "الجيش الوطني تمكن من تحرير سلسلة جبلية في ميمنة جبهة نهم شرق العاصمة، كانت تحت سيطرة ميليشيات الحوثي، لافتاً إلى مواصلة قوات الجيش تقدمها المستمر وسط فرار وانهيار كبير في صفوف الانقلابيين".


وكان صالح قد أدان منذ أيام قصف معسكر تدريب تابع للجيش اليمني في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، كا خلّف 70 قتيلاُ، وقال: "كارثة أليمة تهز كيان كل يمني حر يشاهد أبناء وطنه وهم يُذبحون بصواريخ إيران".


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!