الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

تمرد داخل سجن فنزويلي يودي بحياة 10 سجناء

تمرد داخل سجن فنزويلي يودي بحياة 10 سجناء
تمرد داخل سجن فنزويلي يودي بـ10 ضحايا

فقد 10 سجناء على الأقل حياتهم، خلال مواجهات بين عدة عصابات داخل مركز اعتقال بولاية زوليا في شمال غرب فنزويلا، وفق ما أفادت به منظمة غير حكومية فنزويلية تدافع عن حقوق السجناء، أمس الثلاثاء.


ودونت منظمة "نافذة على الحرية" عبر تويتر "حرب عصابات في مركز اعتقال كابيماس في ولاية زوليا. هناك ما لا يقل عن 10 قتلى"، وذكرت المنظمة أن السجناء أضرموا النار في أحد أجنحة المركز الواقع في مقر الشرطة المحلية.


بينما لم يصدر تعليق فوري من السلطات، نقلت المنظمة عن سكان محليين أنهم سمعوا انفجارات تبعها إطلاق نار في وقت متأخر الاثنين، مشيرين إلى أن العنف استمر خلال ساعات الليل.


وكانت قد ادت أعمال احتجاجية في المركز ذاته في 23 ديسمبر، إلى مقتل ستة أشخاص، قتل أحدهم برصاص قوات الأمن، وفق المنظمة التي أشارت إلى أن المعتقل يضم حوالي 1000 سجين.


وتعتبر السجون الفنزويلية مكتظة بشكل شديد رغم خطة حكومية لتحسين الظروف فيها تعود إلى عام 2011.


وتؤكد المنظمة إن المعتقلين في سجون مماثلة يعانون من العنف وسوء التغذية وأمراض مثل السل، مشيرة إلى وفاة 149 معتقاً في مراكز احتجاز تابعة للشرطة لأسباب مختلفة في النصف الأول فقط من عام 2019.


وتوفي 29 سجين في 24 مايو، أثناء محاولتهم الهروب من سجن آخر من هذا النوع في مدينة أكاريغوا بولاية بورتوغيزا غربي البلاد. وأسفرت المواجهات بين السجناء والشرطة عن إصابة 19 ضابطاً في نفس الحادث.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!