الوضع المظلم
الأربعاء ٢٦ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

القضاء الجزائري يفرج عن معتقلين أمازيغ

القضاء الجزائري يفرج عن معتقلين أمازيغ
القضاء الجزائري يبدأ بالإفراج عن معتقلين أمازيغ

أفرج القضاء الجزائري عن المجاهد لخضر بورقعة بعد فترة اعتقال دامت 6 أشهر، وذلك بحسب ما أفاد به محاميه عبد الغني بادي.


وبحسب المصادر القضائية الجزائرية، منذ تنصيب الرئيس عبد المجيد تبون، أفرج القضاء عن أكثر من 30 معتقلاً جرى اعتقالهم خلال الاحتجاجات الشعبية بتهم مختلفة خاصة حمل الراية الأمازيغية، فيما يبدو أنه استجابة لأكبر مطالب الحراك الشعبي وأحد أهم شروطه للدخول في حوار مع السلطة، وسط توقعات بإطلاق سراح دفعات جديدة من المعتقلين خلال الأيام القادمة.


فيما احتفى جزائريون على مواقع التواصل الاجتماعي بالإفراج عن لخضر بورقعة، الذي اعتقلته السلطات منذ أواخر شهر يونيو من العام الماضي، بتهمة "إحباط معنويات الجيش"، نظراً لما يمثله من رمزية تاريخية ووطنية.


وشكل خبر اعتقال لخضر بورقعة 86 سنة ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، نظراً لما يمثله من رمزية تاريخية ووطنية، حيث يعد من أهم رموز "ثورة التحرير"، كما عرف بمعارضته الشرسة للنظام منذ عقود.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!