الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

اعتقالات تعسفية ورصاص بنادق صيد في مواجهة المحتجين الإيرانيين

اعتقالات تعسفية ورصاص بنادق صيد في مواجهة المحتجين الإيرانيين
اعتقالات تعسفية ورصاص صيد في مواجهة المحتجين الإيرانيين

أشارت منظمة العفو الدولية، أمس الأربعاء، أن هناك أدلة على استخدام قوات الأمن الإيرانية رصاص الصيد والرصاص البلاستيكي والهراوات ورذاذ الفلفل في تفريق المتظاهرين، وذكرت أن الأمن الإيراني اعتقل بشكل تعسفي عدداً غير معروف من المتظاهرين الذين خرجوا منددين بإسقاط الطائرة الأوكرانية.


ونوّهت أن بعض المصابين لم يراجعوا المراكز الطبية أو المستشفيات خشية الاعتقال، فيما كان الأمن الإيراني قد كشف أمس، من تواجده حول جامعتي طهران وأمير كبير، تخوفاً من استمرار الاحتجاجات وخروجها عن السيطرة، وفق ما نقل موقع إيران إنترناشيونال.


وأوضح شهود عيان إن القوات الأمنية المكثفة مدججة بالأسلحة الخفيفة والهراوات، وترافقها قوات أمنية بأزياء مدنية تحوم حول الجامعتين في طهران، فيما كانت القوات الأمنية قد احتجرت مصابين خلال مظاهرات سابقة، واعتقلتهم من المستشفيات واقتادتهم إلى المجهول، بحسب موقع إيران إنترناشيونال.


وفي السياق، دعا فيليب لوثر، مدير أبحاث قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، الحكومة الإيرانية إلى إطلاق سراح المعتقلين في أسرع وقت ممكن، وإنهاء قمع المتظاهرين بإيران.


وإندلعت الموجة الجديدة من الاحتجاجات في إيران، عقب إقرار الحرس الثوري الإيراني باستهداف طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ أسفر عن مقتل 176 شخصًا كانوا على متنها.


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!