الوضع المظلم
الإثنين ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
أمتار قليلة تفصل النظام عن معرة النعمان في ريف إدلب
أمتار قليلة تفصل النظام عن المعرة بريف إدلب

جرت معارك عنيفة بريف إدلب الجنوبي والشرقي وتمكنت خلالها قوات النظام من السيطرة على بلدات تلمنس ومعرشمارين والدير الشرقي ومعرشمشة، وسقط خلالها عدد من عناصر الطرفين بين قتيل وجريح .


وأفادت مصادر محلية, أن قوات النظام سيطرت خلال الساعات الـ24 الماضية على سبع بلدات رئيسية في محيط مدينة معرة النعمان، الواقعة على هذا الطريق الدولي.


وذكرت مصادر موالية, أن قوات النظام بين قاب قوسين من معرة النعمان" التي "غدت أبوابها مشرعة" لدخوله وللتقدم إلى أجزاء من الطريق الدولي.


وتمكنت فصائل المعارضة من تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع لقوات النظام على محور قرية أبو دفنة بالريف الشرقي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.


وأستهدف الطيران الحربي بعدة غارات جوية على نفاط الاشتباك وطال القصف أيضاً مدن وبلدات وقرى معرة النعمان وكفرنبل وسراقب وأريحا وكفربطيخ وبينين وتلمنس ومعرشورين وفركيا والدانة وسرجة والرامي وخان السبل وبزابور وديرسنبل وبلشون والغدفة وبابيلا وحنتوتين والدانا والرويحة وشنان وحيش ومعصران ومعردبسة


وأسفر القصف لسقوط 3 قتلى مدنيين بينهم سيدة وطفلتيها إحداهما رضيعة في بلدة شنان، وشهيد في كفربطيخ، كما سقط عدد من الجرحى في باقي المناطق المستهدفة .


وشهد التصعيد الأخير على المنطقة نزوح نحو 350 ألف شخص من جنوب إدلب باتجاه مناطق شمالاً أكثر أمناً، وفق الأمم المتحدة. وباتت مدينة معرة شبه خالية من السكان بسبب اقتراب النظام من السيطرة عليها .


ليفانت - مصادر 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!