نيجيرقان بارزاني: قرار البرلمان العراقي بشأن إخراج القوات الأمريكي أحادي | The Levant

نيجيرقان بارزاني: قرار البرلمان العراقي بشأن إخراج القوات الأمريكي أحادي

نيجيرقان بارزاني: نعمل على تحقيق التهدئة في المنطقة
نيجيرقان بارزاني: نعمل على تحقيق التهدئة في المنطقة

أكد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اليوم الأربعاء أن رئاسة الإقليم والحكومة والبرلمان على تواصل مستمر مع كافة الأطراف لاحتواء الموقف وتحقيق التهدئة في المنطقة.

وأضاف نيجيرفان بارزاني: “كافة الأطراف تُجمع على قلقها بشأن قرار مجلس النواب العراقي الذي يوصي الحكومة بإخراج كافة القوات الأجنبية من العراق”.

وأشار إلى أن قرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأجنبية من العراق بالأحادي، وأن المنطقة لا تزال بحاجة لبقاء قوات التحالف.

وأكد أن الكتل الكردستانية تتشارك في العمل، وموقفها موحد وتريد عراقاً يقوم على أسس التعايش المشترك وقبول الآخر.

وأضاف: “نأمل أن يكون العقل هو من يتحكم في القرارات المصيرية”، لأن القرارات الأحادية تخلق التوتر وتزيد المشكلات لكافة الأطراف.

ومن جانب آخر دعا رئيس الجمهورية العراقي، برهم صالح، اليوم الأربعاء، الأطراف إلى ضبط النفس وعدم زج العراقيين في حرب جديدة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية في بيان أن “رئاسة الجمهورية تتابع بقلق بالغ التطورات الخطيرة التي تشهدها المنطقة، وتستنكر القصف الصاروخي الإيراني الذي طال مواقع عسكرية على الأراضي العراقية، وتجدد رفضها الخرق المتكرر للسيادة الوطنية وتحويل العراق إلى ساحة حرب للأطراف المتنازعة”.

وأضاف: “العراق سبق له أن أعلن رفضه أن يكون منطلقاً للاعتداء على أية دولة، كما يرفض أن يكون مصدر تهديد لأيّ من جيرانه، بل دعامة للاستقرار ومساحة لتلاقي المصالح بين شعوب المنطقة، وأن أمنه وسيادته يجب أن يصانا وفق المواثيق الدولية والعلاقات والاتفاقات الثنائية”.

كما شددت على أن “وجود قوات التحالف الدولي في العراق تم على أساس الاتفاقات المبرمة بين الحكومة العراقية والدول التي تشكل التحالف منها لضرورات محاربة الارهاب، وأن سياق ومصير تواجد هذه القوات هو شأن داخلي عراقي معنية به الحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي، وفق الأطر القانونية والدستورية والدبلوماسية، وعلى أساس التوافق الوطني وأولويات الأمن الوطني العراقي”.

في حين دعت رئاسة الجمهورية، وفق البيان: “كل الأطراف إلى ضبط النفس والحكمة وتغليب لغة الحوار وعدم الإنجرار الى حرب مفتوحة تهدد أمن وسلم المنطقة والعالم، مثلما طالب الجميع بتجنيب شعبه وشعوب المنطقة أضرار أي صِدام عسكري في ضوء وضعه الأمني والسياسي الخاص”.

وأشارت إلى أن “في هذه الأوقات العصيبة وفي مجابهة التحديات الخطيرة التي نواجهها في العراق، نؤكد على وحدة شعبنا وتماسكه لحماية سيادة البلد ومنع زجه في أتون حرب جديدة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

نيجيرقان بارزاني: قرار البرلمان العراقي بشأن إخراج القوات الأمريكي أحادي

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب