موالون للنظام السوري: متظاهرو السويداء مرتزقة

موالون النظام متظاهري السويداء مرتزقة
موالون النظام " متظاهري " السويداء مرتزقة

بعد التظاهرات التي خرجت في مدينة السويداء المنددة بالوضع المعاشي والاقتصادي وانهيار الليرة السورية، اتهم مواليون للنظام السوري هؤلاء المتظاهرين بالارتزاق, حيث وصف مسؤولون وبعض الصفحات الموالية للنظام التظاهر أو الاحتجاج هو دعم للإرهاب, ويندسون بينهم مرتزقة تحاول أن تستغل المظاهرات إلى غايات آخرى .

وذكرت صحيفة الوطن الموالية للنظام ، عن رئيس مجلس محافظة السويداء، “رسمي العيسمي”، قوله: “ما يجري في السويداء هي مطالب شرعية و يراد منها الباطل” .

وبرّر العيسمي اتّهاماته بأنّه “بعد متابعة وسائل التواصل الاجتماعي تبيّن أن هناك جهات أخرى وراء التجييش والتظاهر وخلق الفوضى” في المنطقة .

وتحت مسمى “بدنا نعيش” و”بدنا حقنا” تظاهر المئات من أهالي السويداء لعدة أيام متتالية, وشارك في التظاهرات من رجالًا ونساء وأطفالًا، في الساحة الرئيسية لمدينة شهبا شمالي السويداء، وطالبوا بتحسين المعيشة ووقف فساد حكومة النظام السوري .

واتهمت صفحات موالية هذه الاحتجاجات وقالت عنه “أي دعوة إلى التظاهر أو الاحتجاج هي دعم للإرهاب و خيانة لتضحيات جيشنا و انتصاراته”، على حد تعبيرها.

وحرّضت الصفحات الموالية , على المتظاهرين بشكل غير مباشر من خلال اعتبارها فتنة محملة التظاهرات تؤدي إلى خراب ودمار البلد.

وتشهد مدينة السويداء منذ الأربعاء 15/1/2020، مظاهرات منددة بالأوضاع المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري .

ليفانت – مصادر محلية 

بعد التظاهرات التي خرجت في مدينة السويداء المنددة بالوضع المعاشي والاقتصادي وانهيار الليرة السورية، اتهم مواليون للنظام السوري هؤلاء المتظاهرين بالارتزاق, حيث وصف مسؤولون وبعض الصفحات الموالية للنظام التظاهر أو الاحتجاج هو دعم للإرهاب, ويندسون بينهم مرتزقة تحاول أن تستغل المظاهرات إلى غايات آخرى .

وذكرت صحيفة الوطن الموالية للنظام ، عن رئيس مجلس محافظة السويداء، “رسمي العيسمي”، قوله: “ما يجري في السويداء هي مطالب شرعية و يراد منها الباطل” .

وبرّر العيسمي اتّهاماته بأنّه “بعد متابعة وسائل التواصل الاجتماعي تبيّن أن هناك جهات أخرى وراء التجييش والتظاهر وخلق الفوضى” في المنطقة .

وتحت مسمى “بدنا نعيش” و”بدنا حقنا” تظاهر المئات من أهالي السويداء لعدة أيام متتالية, وشارك في التظاهرات من رجالًا ونساء وأطفالًا، في الساحة الرئيسية لمدينة شهبا شمالي السويداء، وطالبوا بتحسين المعيشة ووقف فساد حكومة النظام السوري .

واتهمت صفحات موالية هذه الاحتجاجات وقالت عنه “أي دعوة إلى التظاهر أو الاحتجاج هي دعم للإرهاب و خيانة لتضحيات جيشنا و انتصاراته”، على حد تعبيرها.

وحرّضت الصفحات الموالية , على المتظاهرين بشكل غير مباشر من خلال اعتبارها فتنة محملة التظاهرات تؤدي إلى خراب ودمار البلد.

وتشهد مدينة السويداء منذ الأربعاء 15/1/2020، مظاهرات منددة بالأوضاع المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري .

ليفانت – مصادر محلية 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit