مقتل 6 من الحشد الشعبي في العراق بقصف أمريكي جديد

مقتل 6 بقصف أمريكي جديد لفصيل من الحشد الشعبي بالعراق
مقتل 6 بقصف أمريكي جديد لفصيل من الحشد الشعبي بالعراق

قتل 6 أشخاص بضربات جوية أمريكية جديدة اليوم السبت استهدفت قافلة فصيل عراقي تابع للحشد الشعبي.

ونفى الحشد الشعبي العراقي مقتل شبل الزيدي الأمين العام لحركة العراق الإسلامية “كتائب الإمام علي” في الغارة الجوية بمنطقة التاجي.

وبحسب المصادرالمحلية من العراق، استهدفت غارة جوية أميركية جديدة، فجر السبت، قيادياً في الحشد الشعبي شمال بغداد، وذلك في تطوّر جديد يأتي بعد 24 ساعة على غارة مماثلة أدّت لمقتل كل من نائب رئيس هذا التشكيل العسكري الموالي لطهران والجنرال الإيراني الواسع النفوذ قاسم سليماني.

إلا أنه لم يحدد إلى الآن هوية القيادي المستهدف، كما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس أنّ الغارة “أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى” من دون أن يحدّد عددهم.

هذا وسبق أن أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة، أن الولايات المتحدة نجحت في القضاء على الإرهابي الأول بالعالم قاسم سليماني.

وأضاف الرئيس الأميركي إنه أمر شخصياً بالقضاء على قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وإن بلاده لديها قائمة أهداف جاهزة لتنفيذها في أي وقت.

وقال إن قراره كان لوقف الحرب، وليس لبدئها، وإن الولايات المتحدة الأميركية تحترم الشعب الإيراني، ولا تريد تغيير النظام هناك، بل وقف سلوكه العدواني، وإن قاسم سليماني قتل وألحق الأذى بعدد كبير من الأميركيين وكان يخطط لهجمات وشيكة على دبلوماسيين وجنود أميركيين.

كما أكد الرئيس الأميركي استخدام إيران مقاتلين بالوكالة لزعزعة استقرار الجوار، وهذا يجب أن يتوقف الآن.

في حين غرّد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة بأن: “إيران لم تكسب حرباً أبداً، لكنها لم تخسر أي مفاوضات”، في تلميح إلى حثّ طهران على الدخول في مفاوضات جديدة مع واشنطن.

ليفانت-وكالات

قتل 6 أشخاص بضربات جوية أمريكية جديدة اليوم السبت استهدفت قافلة فصيل عراقي تابع للحشد الشعبي.

ونفى الحشد الشعبي العراقي مقتل شبل الزيدي الأمين العام لحركة العراق الإسلامية “كتائب الإمام علي” في الغارة الجوية بمنطقة التاجي.

وبحسب المصادرالمحلية من العراق، استهدفت غارة جوية أميركية جديدة، فجر السبت، قيادياً في الحشد الشعبي شمال بغداد، وذلك في تطوّر جديد يأتي بعد 24 ساعة على غارة مماثلة أدّت لمقتل كل من نائب رئيس هذا التشكيل العسكري الموالي لطهران والجنرال الإيراني الواسع النفوذ قاسم سليماني.

إلا أنه لم يحدد إلى الآن هوية القيادي المستهدف، كما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس أنّ الغارة “أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى” من دون أن يحدّد عددهم.

هذا وسبق أن أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة، أن الولايات المتحدة نجحت في القضاء على الإرهابي الأول بالعالم قاسم سليماني.

وأضاف الرئيس الأميركي إنه أمر شخصياً بالقضاء على قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وإن بلاده لديها قائمة أهداف جاهزة لتنفيذها في أي وقت.

وقال إن قراره كان لوقف الحرب، وليس لبدئها، وإن الولايات المتحدة الأميركية تحترم الشعب الإيراني، ولا تريد تغيير النظام هناك، بل وقف سلوكه العدواني، وإن قاسم سليماني قتل وألحق الأذى بعدد كبير من الأميركيين وكان يخطط لهجمات وشيكة على دبلوماسيين وجنود أميركيين.

كما أكد الرئيس الأميركي استخدام إيران مقاتلين بالوكالة لزعزعة استقرار الجوار، وهذا يجب أن يتوقف الآن.

في حين غرّد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الجمعة بأن: “إيران لم تكسب حرباً أبداً، لكنها لم تخسر أي مفاوضات”، في تلميح إلى حثّ طهران على الدخول في مفاوضات جديدة مع واشنطن.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit