مقتل مايزيد عن 60 عنصر للنظام في هجوم الفصائل المعارضة جنوب إدلب

مقتل مايزيد عن 60 عنصر للنظام في هجوم الفصائل العمارضة جنوب إدلب

أفادت مصادر محلية, عن مقتل 69 عنصراً من قوات النظام السوري ، خلال الهجوم المعاكس من قبل الفصائل المعارضة التي شنّته على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي، أمس الأربعاء، بالإضافة إلى أستعادة ثلاثة قرى .

وقال المصدر, أن خسائر قوات النظام بلغ نحو 69 قتيلاً منهم 8 ضباط و74 جريحاً إثر هجوم الفصائل المسلحة المعاكس على مواقع قوات النظام شرق إدلب.

ونشرت المعرفات الرسمية لفصائل المعارضة, تسجيلاً مصوراً، يُظهر الاشتباكات المباشرة بين الفصائل المقاتلة، وقوات النظام بريف إدلب الجنوبي.

وكانت الفصائل المسلحة أطلقت الأسبوع الماضي هجوماً معاكساً بعد التعزيزات العسكرية من قبل مايسمى “الجيش الوطني” للتصدي للهجمة العسكرية شنّتها قوات النظام وميليشياته المساندة, منذ أكثر من شهر بدعم روسي مباشر على مناطق جنوب وشرق إدلب

يذكر أن المنطقة المستهدفة من قبل روسيا والنظام وميليشياته هي من ضمن مناطق مشمولة بخفض التصعيد المتفق عليها بين كلا تركيا وإيران وروسيا، في أيار 2017

ليفانت – مصادر

أفادت مصادر محلية, عن مقتل 69 عنصراً من قوات النظام السوري ، خلال الهجوم المعاكس من قبل الفصائل المعارضة التي شنّته على قرى بريف إدلب الجنوبي الشرقي، أمس الأربعاء، بالإضافة إلى أستعادة ثلاثة قرى .

وقال المصدر, أن خسائر قوات النظام بلغ نحو 69 قتيلاً منهم 8 ضباط و74 جريحاً إثر هجوم الفصائل المسلحة المعاكس على مواقع قوات النظام شرق إدلب.

ونشرت المعرفات الرسمية لفصائل المعارضة, تسجيلاً مصوراً، يُظهر الاشتباكات المباشرة بين الفصائل المقاتلة، وقوات النظام بريف إدلب الجنوبي.

وكانت الفصائل المسلحة أطلقت الأسبوع الماضي هجوماً معاكساً بعد التعزيزات العسكرية من قبل مايسمى “الجيش الوطني” للتصدي للهجمة العسكرية شنّتها قوات النظام وميليشياته المساندة, منذ أكثر من شهر بدعم روسي مباشر على مناطق جنوب وشرق إدلب

يذكر أن المنطقة المستهدفة من قبل روسيا والنظام وميليشياته هي من ضمن مناطق مشمولة بخفض التصعيد المتفق عليها بين كلا تركيا وإيران وروسيا، في أيار 2017

ليفانت – مصادر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit