مقتل عراقيين وإصابة آخرين بهجوم على المتظاهرين في الناصرية

مقتل عراقيين وإصابة آخرين بهجوم على المتظاهرين في الناصرية
مقتل عراقيين وإصابة آخرين بهجوم على المتظاهرين في الناصرية

قتل مواطنان عراقيان وأصيب 18 آخر في هجوم شنّه مجهولون على المتظاهرين في ساحة الحبوبي بالناصرية.

وأكدت المصادر أنه سقوط قتيلين من المتظاهرين، أمس الأحد، في ساحة الوثبة قرب ساحة التحرير في بغداد خلال تجدد المواجهات مع قوات الأمن، وأن 9 مصابين، بينهم حالات خطيرة في أحداث ساحات التظاهر ببغداد.

وكان قد أكدت المصادر أن مجهولين أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين في الناصرية بجنوب العراق، مضيفاً أن مجموعات مسلحة حاولت حرق خيم المحتجين. كما قام مجهولون بحرق محلات تجارية في ساحة الحبوبي في الناصرية.

وقد سارت أنباء عن مقتل متظاهر في أحداث الناصرية جنوب العراق مساء الأحد، فيما أمرت شرطة محافظة ذي قار، حيث تقع مدينة الناصيرة، بحماية المتظاهرين والتصدي للمسلحين بقوة، مؤكدةً أن قواتها “تلاحق مسلحين وتشتبك معهم”.

وبدورها أكدت مصادر أخرى أن عشائر عراقية تتجه لحماية ساحة الحبوبي في الناصرية.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق مقتل 12 متظاهراً في بغداد وذي قار وإصابة أكثر من 220 في اليومين الماضيين.

كما دعت المفوضية إلى وقف كل أشكال العنف وضبط النفس والحفاظ على سلمية التظاهرات.

ويذكر أنه تدفق مئات المحتجين المناهضين للحكومة، أمس الأحد، على شوارع العاصمة العراقية والمحافظات الجنوبية، كما شارك مئات المتظاهرين، معظمهم من الطلاب، في مسيرة الأحد عبر الساحات الرئيسية في العاصمة وجنوب العراق لإظهار دعمهم المستمر للحركة المناهضة للحكومة.

في حين أكدت مصادر طبية إن ما يزيد على 100 محتج، منهم 75 على الأقل في مدينة الناصرية بجنوب العراق، أصيبوا مع تجدد الاشتباكات مع المحتجين في بغداد ومدن أخرى على إثر محاولة قوات الأمن فض مخيمات اعتصام في أنحاء البلاد.

ليفانت-وكالات

قتل مواطنان عراقيان وأصيب 18 آخر في هجوم شنّه مجهولون على المتظاهرين في ساحة الحبوبي بالناصرية.

وأكدت المصادر أنه سقوط قتيلين من المتظاهرين، أمس الأحد، في ساحة الوثبة قرب ساحة التحرير في بغداد خلال تجدد المواجهات مع قوات الأمن، وأن 9 مصابين، بينهم حالات خطيرة في أحداث ساحات التظاهر ببغداد.

وكان قد أكدت المصادر أن مجهولين أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين في الناصرية بجنوب العراق، مضيفاً أن مجموعات مسلحة حاولت حرق خيم المحتجين. كما قام مجهولون بحرق محلات تجارية في ساحة الحبوبي في الناصرية.

وقد سارت أنباء عن مقتل متظاهر في أحداث الناصرية جنوب العراق مساء الأحد، فيما أمرت شرطة محافظة ذي قار، حيث تقع مدينة الناصيرة، بحماية المتظاهرين والتصدي للمسلحين بقوة، مؤكدةً أن قواتها “تلاحق مسلحين وتشتبك معهم”.

وبدورها أكدت مصادر أخرى أن عشائر عراقية تتجه لحماية ساحة الحبوبي في الناصرية.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق مقتل 12 متظاهراً في بغداد وذي قار وإصابة أكثر من 220 في اليومين الماضيين.

كما دعت المفوضية إلى وقف كل أشكال العنف وضبط النفس والحفاظ على سلمية التظاهرات.

ويذكر أنه تدفق مئات المحتجين المناهضين للحكومة، أمس الأحد، على شوارع العاصمة العراقية والمحافظات الجنوبية، كما شارك مئات المتظاهرين، معظمهم من الطلاب، في مسيرة الأحد عبر الساحات الرئيسية في العاصمة وجنوب العراق لإظهار دعمهم المستمر للحركة المناهضة للحكومة.

في حين أكدت مصادر طبية إن ما يزيد على 100 محتج، منهم 75 على الأقل في مدينة الناصرية بجنوب العراق، أصيبوا مع تجدد الاشتباكات مع المحتجين في بغداد ومدن أخرى على إثر محاولة قوات الأمن فض مخيمات اعتصام في أنحاء البلاد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit