مطعم “إيوان”.. يثير غضب السوريين ومحمد علوش يرد بتغريدة

مطعم " إيوان " .. يثير غضب السوريين .. ومحمد علوش يرد بتغريده
مطعم " إيوان " .. يثير غضب السوريين .. ومحمد علوش يرد بتغريده

اعتزل القيادي في جيش الإسلام محمد علوش العمل السياسي بعد سقوط الغوطة الشرقية في ريف دمشق، حيث انتقل بشكل نهائي ليقيم باسطنبول التركية ويفتتح مشاريعه الاستثمارية، كان آخرها مطعم إيوان الذي أثار افتتاحه ضجة كبيرة بين السوريين. 

حيث انتشر مقطع مصور لافتتاح مطعم “إيوان” المملوك من قبل محمد علوش عضو هيئة التفاوض والقيادي السابق بجيش الإسلام في مدينة إسطبول تركيا.

وأثار غضب السوريين افتتاح المطعم الذي جاء بالتزامن مع الهجوم العسكري الواسع على محافظة إدلب من قبل قوات النظام وورسيا, في حين بات نحو أكثر من 50 ألف مدني في العراء بسبب النزوح وخاص أن هذه الايام بادرة جداً.

وتداول ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق افتتاح المطعم، متسائلين عن المصدر الذي جنى من خلاله محمد علوش أمواله، وسط اتهامات تلاحقه بـ”الفساد المالي, حيث لاقى إستياءاً وسخطاُ كبيرين .

وفي المقابل, رد العلوش على السوريين, بتغريدة عبر حسابه الشخصي تويتر قائلاُ : لاتسامحوني إن اخذت من مالكم قرشاً بل قدمت الكثير وكل من يطعن بي أمامه أحد حلين,  أما أما أمام  الله يوم القيامة, وأما  أمام القضاء .

مهدداً, الأشخاص الذين يريدون أن يرفعوا دعاوي عليه, في حال ثبتت براءته يريد منه تعويض مالي ضخم, بحجة أنه سوف ينفقه على الأيتام

ودعا ناشطون سوريون إلى حملة لمقاطعة المطعم، باعتباره أحد  تجار الأزمة، وفضح استثماراته على اعتبار أنها من الأموال التي “سرقها” محمد علوش، من خلال عمله ونشاطاته السياسية في “جيش الإسلام” ومساهمته في تجويع أهالي غوطة دمشق .

ليفانت