مسؤول أمريكي ينفي أي حديث حول انسحاب القوات الأمريكية من العراق

مسؤول أمريكي ينفي أي حديث حول انسحاب القوات الأامريكية من العراق
مسؤول أمريكي ينفي أي حديث حول انسحاب القوات الأامريكية من العراق

أكد جوي هود نائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط أن الإدارة الأميركية تتطلع إلى تعزيز علاقة الشراكة الاستراتيجية، بالتزامن مع نفيه أي حديث الآن حول انسحاب القوات الأميركية من العراق”.

كما دعا هود العراق إلى التعجيل في تعيين رئيس وزراء قوي يسيطر على القوى الأمنية ويقود العراق نحو الازدهار وتعزيز السيادة.

وأضاف: “إن الوقت الحالي هو الأنسب للولايات المتحدة والعراق من أجل الجلوس معاً للحديث عن الالتزام بالشراكة الاستراتيجية على المستوى الدبلوماسي والمالي والاقتصادي والأمني”.

وأكد أن “الوقت الحالي ليس وقت الحديث عن الانسحاب”، مشدداً على تطلع واشنطن للحديث عن شراكة بين البلدين.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الاثنين، إن جميع القادة العراقيين أبلغوه في مجالس خاصة أنهم يؤيدون الوجود العسكري الأميركي في بلدهم، على الرغم من المطالبات العلنية بخروج الجنود الأميركيين من العراق.

وأضاف بومبيو أن ما سمعه خلال محادثات أجراها مع نحو 50 مسؤولاً عراقياً، منذ مطلع الشهر الحالي، يتعارض مع ما يعلنه هؤلاء في العلن، مؤكداً أنهم جميعاً يرحبون بالحملة الأميركية لمكافحة الإرهاب.

في حين كان البرلمان العراقي صوّت على قرار يطالب بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد، وذلك بعد الضربة الجوية التي قُتل فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس.

ليفانت-وكالات