مخابرات النظام السوري تداهم رنكوس بالدبابات وتعدم 9 شبان ميدانياً

مخابرات النظام السوري تداهم رنكوس بالدبابات وتعدم 9 شبان ميدانياً
مخابرات النظام السوري تداهم رنكوس بالدبابات وتعدم 9 شبان ميدانياً

داهمت قوات النظام مدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني بلدة “رنكوس” شمال دمشق، في الساعات الأولى من فجر اليوم (الأربعاء). منازل المدنيين وأعدمت تسعة شبان .

حيث أفادت مصادر محلية أن قوات النظام والميليشيات الموالية أعدموا 9 شبان ميدانياً في بلدة رنكوس في القلمون الغربي بريف دمشق، بحجة أنهم يشكلون مجموعة مسلحة ستقاتل ضد قوات النظام.

وقالت مصادر محلية, إن قوات النظام استخدمت 4 دبابات ومدرعات في عملية الاقتحام، حيث قتلت 9 شبان على الأقل من ابناء البلدة, بعد أن فتحت النار عليهم ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

وتقول المصادر أن الشبان الذين قتلو على يد قوات النظام وميليشياته لاتتجاوز أعمارهم 20 عاماً

وكشفت مصادر مطلعة, أن مخبر للنظام أخبر مخابرات النظام أن هناك مجموعة من الشبان, مجتمعين في منزل أحدهم، على أنهم مجموعة مسلحة, هدفها القيام بعمليات نوعية على الحواجز الموالية في المنطقة

وقال نشطاء على الفيس بوك, أن في بلدة “رنكوس” لم يكن أي اشتباكات متبادلة, مثلما تناقلت بعض الشبكات، وإنما فقط إعدامات ميدانية، ونفت تعرض قوات الأسد لأي خسائر خلال العملية.

ويتخوف الأهالي في المنطقة من اعدامات ميدانية قد تحصل بحق شبان المنطقة , بعد أن حاصرت قوات النظام بلدة رنكوس من جميع الجهات .

وتقول مصادر آخرى, نقلاً عن صوت العاصمة، أن مجموعة مسلحة من رافضي التسوية كانت تتحصن في جرود بلدة رنكوس، وقعت في كمين محكم من قبل قوات النظام فجر اليوم .

واندلعت اشتبكات عنيفة بين الطرفين لأكثر من 5 ساعات، انتهت بمقتل 15 عنصراً من المجموعة المحلية، و10 عناصر من قوات النظام, وفقاً لما نقله صوت العاصة .

ليبقى الغموض حتى هذه اللحظة حول العملية التي قام بها قوات النظام , حيث أنها لاتخفى أن قوات  تقتل الشباب تحت أي حجة وبدون أي رادع .

ليفانت – مصادر محلية

داهمت قوات النظام مدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني بلدة “رنكوس” شمال دمشق، في الساعات الأولى من فجر اليوم (الأربعاء). منازل المدنيين وأعدمت تسعة شبان .

حيث أفادت مصادر محلية أن قوات النظام والميليشيات الموالية أعدموا 9 شبان ميدانياً في بلدة رنكوس في القلمون الغربي بريف دمشق، بحجة أنهم يشكلون مجموعة مسلحة ستقاتل ضد قوات النظام.

وقالت مصادر محلية, إن قوات النظام استخدمت 4 دبابات ومدرعات في عملية الاقتحام، حيث قتلت 9 شبان على الأقل من ابناء البلدة, بعد أن فتحت النار عليهم ما أدى إلى مقتلهم على الفور.

وتقول المصادر أن الشبان الذين قتلو على يد قوات النظام وميليشياته لاتتجاوز أعمارهم 20 عاماً

وكشفت مصادر مطلعة, أن مخبر للنظام أخبر مخابرات النظام أن هناك مجموعة من الشبان, مجتمعين في منزل أحدهم، على أنهم مجموعة مسلحة, هدفها القيام بعمليات نوعية على الحواجز الموالية في المنطقة

وقال نشطاء على الفيس بوك, أن في بلدة “رنكوس” لم يكن أي اشتباكات متبادلة, مثلما تناقلت بعض الشبكات، وإنما فقط إعدامات ميدانية، ونفت تعرض قوات الأسد لأي خسائر خلال العملية.

ويتخوف الأهالي في المنطقة من اعدامات ميدانية قد تحصل بحق شبان المنطقة , بعد أن حاصرت قوات النظام بلدة رنكوس من جميع الجهات .

وتقول مصادر آخرى, نقلاً عن صوت العاصمة، أن مجموعة مسلحة من رافضي التسوية كانت تتحصن في جرود بلدة رنكوس، وقعت في كمين محكم من قبل قوات النظام فجر اليوم .

واندلعت اشتبكات عنيفة بين الطرفين لأكثر من 5 ساعات، انتهت بمقتل 15 عنصراً من المجموعة المحلية، و10 عناصر من قوات النظام, وفقاً لما نقله صوت العاصة .

ليبقى الغموض حتى هذه اللحظة حول العملية التي قام بها قوات النظام , حيث أنها لاتخفى أن قوات  تقتل الشباب تحت أي حجة وبدون أي رادع .

ليفانت – مصادر محلية

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit