محتجون عراقيون يحرقون نقابة الأطباء في ذي قار

محتجون عراقيون يحرقون نقابة الأطباء في ذي قار
محتجون عراقيون يحرقون نقابة الأطباء في ذي قار

قام محتجون عراقيون اليوم الأربعاء بإشعال النيران في نقابة الأطباء والصيادلة في محافظة ذي قار، جنوب العراق.

وسبق أن شهدت ساحات ذي قار مسيرات حاشدة، رفع خلالها المشاركون هتافات تؤكد عزم رجال المحافظة على الدفاع عنها وعن حقوقها.

كما كانت قد شهدت المحافظة الجنوبية خلال الأيام الأخيرة من شهر نوفمبر الماضي 2019 مجزرة عنيفة راح ضحيتها عشرات المتظاهرين. كما شهدت حرق مقار حزبية ومبنى المحافظة. وأعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، بعد أيام من المجزرة تشكيل هيئة تحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وأصدر قائد شرطة ذي قار، العميد الحقوقي ريسان كاصد الإبراهيمي، أواخر ديسمبر، أمراً بتشكيل لجنة عليا للتحقيق بحوادث مقتل المتظاهرين وأخرى لتنفيذ أوامر القبض بحق المدانين، إلا أن نتائج التحقيقات لم تعلن بعد.

وسبق أن نشرت وثائق سرية تكشف خطة المشرف الأمني لمحافظة ذي قار للتعامل مع المتظاهرين. وقد شملت الخطة بحسب تلك الوثائق مناطق تمركز أفرع الأمن والهدف الأساسي لها.

كما كشفت المعلومات في حينه أن إحدى التشكيلات الأمنية مشتبه بتورطها في مجزرة ذي قار التي وقعت صبيحة يوم 28 نوفمبر الماضي بعد ساعات من وصول المشرف الأمني على مدينة الناصرية، الفريق الركن جميل الشمري مكلفاً من قبل رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي قبل إعلان استقالته بيومين، وأدت إلى مقتل عشرات المحتجين.

ليفانت-وكالات

قام محتجون عراقيون اليوم الأربعاء بإشعال النيران في نقابة الأطباء والصيادلة في محافظة ذي قار، جنوب العراق.

وسبق أن شهدت ساحات ذي قار مسيرات حاشدة، رفع خلالها المشاركون هتافات تؤكد عزم رجال المحافظة على الدفاع عنها وعن حقوقها.

كما كانت قد شهدت المحافظة الجنوبية خلال الأيام الأخيرة من شهر نوفمبر الماضي 2019 مجزرة عنيفة راح ضحيتها عشرات المتظاهرين. كما شهدت حرق مقار حزبية ومبنى المحافظة. وأعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق، بعد أيام من المجزرة تشكيل هيئة تحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وأصدر قائد شرطة ذي قار، العميد الحقوقي ريسان كاصد الإبراهيمي، أواخر ديسمبر، أمراً بتشكيل لجنة عليا للتحقيق بحوادث مقتل المتظاهرين وأخرى لتنفيذ أوامر القبض بحق المدانين، إلا أن نتائج التحقيقات لم تعلن بعد.

وسبق أن نشرت وثائق سرية تكشف خطة المشرف الأمني لمحافظة ذي قار للتعامل مع المتظاهرين. وقد شملت الخطة بحسب تلك الوثائق مناطق تمركز أفرع الأمن والهدف الأساسي لها.

كما كشفت المعلومات في حينه أن إحدى التشكيلات الأمنية مشتبه بتورطها في مجزرة ذي قار التي وقعت صبيحة يوم 28 نوفمبر الماضي بعد ساعات من وصول المشرف الأمني على مدينة الناصرية، الفريق الركن جميل الشمري مكلفاً من قبل رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي قبل إعلان استقالته بيومين، وأدت إلى مقتل عشرات المحتجين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit