قوات أمنية تهاجم المعتصمين في البصرة لفض الاحتجاج

قوات أمنية تهاجم المعتصمين في البصرة لفض الاحتجاج
قوات أمنية تهاجم المعتصمين في البصرة لفض الاحتجاج

أكدت مصادر محلية اليوم السبت اقتحام قوات الصدمة الأمنية العراقية في مدينة البصرة ساحة الاعتصام، وفضّ الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية بالقوة.

وأكدت المصادر أن أكثر من ستين عربة عسكرية تقلّ عناصر من قوات الأمن، اقتحمت فجر السبت ساحة الاعتصام في البصرة، وأحرقت خيام المعتصمين، كما قامت بتنفيذ حملة اعتقالات طالت عدداً كبيراً من المعتصمين.

,هاجم مجهولون في كربلاء، ساحة الاعتصام بقنابل المولوتوف، وتسببت بحرق عدد من خيام المعتصمين.

أما في بغداد فقد سيطرت قوات الأمن وبشكل كامل على جسر محمد القاسم، وتحاول التقدم باتجاه ساحة التحرير حسب ناشطين.

فيما أكدت قيادة عمليات بغداد في بيان لها، أنه يجري العمل على تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة، لإعادة افتتاحها أمام حركة المرور.

وأضافت: “القيادة شددت ولأكثر من مرة خلال لقاءات مع اللجان التنسيقية على عدم التظاهر خارج الأماكن المخصصة”، لافتة إلى أن “القوات الأمنية ومنذ اليوم الأول لانطلاق المظاهرات أخذت على عاتقها حماية المتظاهرين. ولكن عدم التزام البعض من الإخوة يضعنا وإياهم في موضع الحرج ويعرضهم إلى استهداف مباشر من قبل الخارجين عن القانون”.

ويذكر أن قائد عمليات البصرة، الفريق الركن قاسم نزال، كان قد وجّه الجمعة بنزول القوات المسلحة من الجيش العراقي إلى الشارع، وأوعز بتأمين المحيط الخارجي، لتواجد المتظاهرين السلميين ومنع دخول المندسين والمخربين إلى ساحات الاعتصام، شريطة عدم الخروج من الأماكن المخصصة لهم وعدم التظاهر في الأماكن العامة والمفتوحة، والتي أدت إلى استهدافهم خلال اليومين الماضيين”، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

ليفانت-وكالات

أكدت مصادر محلية اليوم السبت اقتحام قوات الصدمة الأمنية العراقية في مدينة البصرة ساحة الاعتصام، وفضّ الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية بالقوة.

وأكدت المصادر أن أكثر من ستين عربة عسكرية تقلّ عناصر من قوات الأمن، اقتحمت فجر السبت ساحة الاعتصام في البصرة، وأحرقت خيام المعتصمين، كما قامت بتنفيذ حملة اعتقالات طالت عدداً كبيراً من المعتصمين.

,هاجم مجهولون في كربلاء، ساحة الاعتصام بقنابل المولوتوف، وتسببت بحرق عدد من خيام المعتصمين.

أما في بغداد فقد سيطرت قوات الأمن وبشكل كامل على جسر محمد القاسم، وتحاول التقدم باتجاه ساحة التحرير حسب ناشطين.

فيما أكدت قيادة عمليات بغداد في بيان لها، أنه يجري العمل على تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة، لإعادة افتتاحها أمام حركة المرور.

وأضافت: “القيادة شددت ولأكثر من مرة خلال لقاءات مع اللجان التنسيقية على عدم التظاهر خارج الأماكن المخصصة”، لافتة إلى أن “القوات الأمنية ومنذ اليوم الأول لانطلاق المظاهرات أخذت على عاتقها حماية المتظاهرين. ولكن عدم التزام البعض من الإخوة يضعنا وإياهم في موضع الحرج ويعرضهم إلى استهداف مباشر من قبل الخارجين عن القانون”.

ويذكر أن قائد عمليات البصرة، الفريق الركن قاسم نزال، كان قد وجّه الجمعة بنزول القوات المسلحة من الجيش العراقي إلى الشارع، وأوعز بتأمين المحيط الخارجي، لتواجد المتظاهرين السلميين ومنع دخول المندسين والمخربين إلى ساحات الاعتصام، شريطة عدم الخروج من الأماكن المخصصة لهم وعدم التظاهر في الأماكن العامة والمفتوحة، والتي أدت إلى استهدافهم خلال اليومين الماضيين”، وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit