قتلى للنظام غربي حلب.. والفصائل تتصدى للهجوم

قتلى للنظام غربي حلب

تمكنت فصائل المعارضة المسلحة من صد هجوم قوات النظام وميليشياته على جبهات ريف حلب الجنوبي والغربي، واستعادة السيطرة على معمل الكابلات في منطقة الصحفيين، وكافة النقاط التي خسرتها مؤخراً في منطقة الراشدين الخامسة.

وخلال الاشتباكات تمكنت الفصائل من قتل العشرات في صفوف قوات النظام بالإضافة لتدمير مدفع “23”، ودبابة على محور مستودعات خان طومان، ورشاش “23” وقاعدة إطلاق صواريخ على تلة مؤتة.

وصدت الفصائل محاولة تقدم قوات النظام على محوري إكثار البذار وجبل شويحنة، وأوقعت العشرات من عناصر النظام بين قتيل وجريح.

في المقابل, شن الطيران الحربي الروسي والمروحي غارات جوية كثيفة استهداف مناطق الاشتباكات وطال القصف كلاً من كفرحمرة وبلدتي الزربة وزيتان، ما تسبب بسقوط جرحى من المدنيين، مع استمرار حركة النزوح التي قدرت اليوم بأكثر من 35 ألف نازح.

ووثق المرصد السوري, مقتل مايقارب 71 عنصراً من قوات النظام وميليشياته، و103 من الفصائل المعارضة المسلحة, خلال الأربع الأيام الماضية.

ليفانت – مصادر

تمكنت فصائل المعارضة المسلحة من صد هجوم قوات النظام وميليشياته على جبهات ريف حلب الجنوبي والغربي، واستعادة السيطرة على معمل الكابلات في منطقة الصحفيين، وكافة النقاط التي خسرتها مؤخراً في منطقة الراشدين الخامسة.

وخلال الاشتباكات تمكنت الفصائل من قتل العشرات في صفوف قوات النظام بالإضافة لتدمير مدفع “23”، ودبابة على محور مستودعات خان طومان، ورشاش “23” وقاعدة إطلاق صواريخ على تلة مؤتة.

وصدت الفصائل محاولة تقدم قوات النظام على محوري إكثار البذار وجبل شويحنة، وأوقعت العشرات من عناصر النظام بين قتيل وجريح.

في المقابل, شن الطيران الحربي الروسي والمروحي غارات جوية كثيفة استهداف مناطق الاشتباكات وطال القصف كلاً من كفرحمرة وبلدتي الزربة وزيتان، ما تسبب بسقوط جرحى من المدنيين، مع استمرار حركة النزوح التي قدرت اليوم بأكثر من 35 ألف نازح.

ووثق المرصد السوري, مقتل مايقارب 71 عنصراً من قوات النظام وميليشياته، و103 من الفصائل المعارضة المسلحة, خلال الأربع الأيام الماضية.

ليفانت – مصادر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit