غريفث يصل إلى صنعاء لوقف التصعيد العسكري

غريفث يصل للصنعاء لوقف التصعيد العسكري
غريفث يصل للصنعاء لوقف التصعيد العسكري

أعلنت مصادر يمنية عن وصول مارتن غريفث المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى صنعاء  اليوم الخميس، لبحث وقف التصعيد العسكري وسبل عقد جولة مشاورات سياسية يمنية.

فيما قال مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي إن غريفث وصل مع مساعده معين شريم.

في حين أكد غريفث أنه سيلتقي قيادات الميليشيات الحوثية لبحث خفض التصعيد العسكري، ضمن محاولاته لإقناع طرفي النزاع بالاتجاه نحو جولة مشاورات جديدة، غير مشروطة لمناقشة ترتيبات الحل السياسي للأزمة في اليمن.

كما أدلى المبعوث الأممي بتصريحات صحافية، الأربعاء، قال فيها إنه يسعى لعقد جولة مشاورات سلام غير مشروطة بين الحكومة الشرعية والحوثيين لإنهاء الصراع في اليمن ومناقشة قضايا الشرعية والحكم والمرحلة الانتقالية.

واتهمت الحكومة الشرعية المبعوث الأممي بمحاولة التغطية على فشله في إلزام ميليشيات الحوثي الانقلابية بتطبيق اتفاق السويد.

وقال وزير الإدارة المحلية اليمني، عبدالرقيب فتح: “المبعوث الأممي مارتن غريفث، يحاول التغطية على فشله في إلزام جماعة الحوثيين، بتطبيق اتفاق السويد الذي رعته الأمم المتحدة بين الحكومة والحوثيين”.

في حين ذكر فتح، في تغريدة له على موقع “تويتر”، إن تصريحات غريفث الأخيرة تخالف قرار تكليفه، كما يذهب في تصريحاته خارج المرجعيات الثلاث للحل في اليمن، مشيراً إلى أن المرجعيات أُجمع عليها محلياً ودولياً.

وقال فتح إن غريفث يحاول التضليل عبر تقديم تفسير جديد للاتفاق، مؤكداً على أن الحكومة تدعم الحلول التي تنهي الحرب ولا تؤسس لحرب قادمة.

وسبق أن عبّر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، عن قلقه إزاء التصعيد الأخير في اليمن، والذي أسفر عن مقتل الكثير من المدنيين، داعياً الأطراف المعنية إلى خفض التصعيد واتخاذ التدابير اللازمة لتهدئة كافة الأنشطة العسكرية، والالتزام بتنفيذ المبادرات التي تم اتخاذها سابقاً للتهدئة وتعزيزها.

ليفانت-وكالات

أعلنت مصادر يمنية عن وصول مارتن غريفث المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى صنعاء  اليوم الخميس، لبحث وقف التصعيد العسكري وسبل عقد جولة مشاورات سياسية يمنية.

فيما قال مصدر ملاحي في مطار صنعاء الدولي إن غريفث وصل مع مساعده معين شريم.

في حين أكد غريفث أنه سيلتقي قيادات الميليشيات الحوثية لبحث خفض التصعيد العسكري، ضمن محاولاته لإقناع طرفي النزاع بالاتجاه نحو جولة مشاورات جديدة، غير مشروطة لمناقشة ترتيبات الحل السياسي للأزمة في اليمن.

كما أدلى المبعوث الأممي بتصريحات صحافية، الأربعاء، قال فيها إنه يسعى لعقد جولة مشاورات سلام غير مشروطة بين الحكومة الشرعية والحوثيين لإنهاء الصراع في اليمن ومناقشة قضايا الشرعية والحكم والمرحلة الانتقالية.

واتهمت الحكومة الشرعية المبعوث الأممي بمحاولة التغطية على فشله في إلزام ميليشيات الحوثي الانقلابية بتطبيق اتفاق السويد.

وقال وزير الإدارة المحلية اليمني، عبدالرقيب فتح: “المبعوث الأممي مارتن غريفث، يحاول التغطية على فشله في إلزام جماعة الحوثيين، بتطبيق اتفاق السويد الذي رعته الأمم المتحدة بين الحكومة والحوثيين”.

في حين ذكر فتح، في تغريدة له على موقع “تويتر”، إن تصريحات غريفث الأخيرة تخالف قرار تكليفه، كما يذهب في تصريحاته خارج المرجعيات الثلاث للحل في اليمن، مشيراً إلى أن المرجعيات أُجمع عليها محلياً ودولياً.

وقال فتح إن غريفث يحاول التضليل عبر تقديم تفسير جديد للاتفاق، مؤكداً على أن الحكومة تدعم الحلول التي تنهي الحرب ولا تؤسس لحرب قادمة.

وسبق أن عبّر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، عن قلقه إزاء التصعيد الأخير في اليمن، والذي أسفر عن مقتل الكثير من المدنيين، داعياً الأطراف المعنية إلى خفض التصعيد واتخاذ التدابير اللازمة لتهدئة كافة الأنشطة العسكرية، والالتزام بتنفيذ المبادرات التي تم اتخاذها سابقاً للتهدئة وتعزيزها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit