تصريحات حادة من حكومة إقليم كردستان على اتهامات حسن نصرالله

تصريحات ساحنة من حكومة إقليم كردستان على اتهامات حسن نصرالله
تصريحات ساحنة من حكومة إقليم كردستان على اتهامات حسن نصرالله

لم تنتظر حكومة إقليم كردستان كثيراً لترد على تصريحات حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله اللبناني بحق الزعيم الكردي مسعود البارزاني، حيث نددت الحكومة بتصريحات نصرالله الهزيلة بحقها، مؤكدة أن البارزاني رمز الصمود في بلادهم.

هذا ورد المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، جوتيار عادل، على تصريحات الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، حول أن الرئيس مسعود البارزاني انتابه الخوف عند هجوم داعش قائلاً: “قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم”.

وأضاف عادل في بيان له: “أثار استغرابنا هجومكم بصوت هزيل وأسلوب صبياني على إقليم كردستان وعلى زعيم أمة. إنك يا من لم تر نور الشمس منذ سنين لاختبائك في الأقبية، تهين وتهزأ بشعب بطل. كان عليك بدلاً عن هذا التهجم غير المبرر أن تدافع عن شعب مضطهد يعاني الظلم منذ سنين”.

وأضاف أن: “قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم. لكننا رغم ذلك شكرنا كل من ساعدنا، أما الشخص الذي تقول إنه كان يمثلكم وشارك في زيارة الرئيس البارزاني، فلا بد أنه نفس الشخص الذي كان يحلم مع أمثاله في أيام ١٦ و٢٠ و٢٦ أكتوبر ٢٠١٧ باحتلال كردستان، لكنهم أرغمت أنوفهم في مواجهة صمود البيشمركة ودفاعهم البطولي، وقبرت أحلامهم”.

كما أكد البيان: “إنك يا من لا تجرؤ على رفع رأسك خوفاً من أعدائك، ما الذي يجعلك تتحرش بشعب لا رابط يربطك به”.

وتابع: “إن الرئيس البارزاني هو رمز صمود أمة وأنت أيها الرعديد أصغر بكثير من أن تتطاول عليه”.

هذا وكان قد ألقى أمين عام حزب الله اللبناني مساء أمس الأحد كلمة هاجم فيها الزعيم الكردي مسعود البارزاني وزعم أن البارزاني انتابه الخوف عند هجوم داعش، لأن خطر داعش كان على الأبواب.

كما زعم حسن نصرالله أن إقليم كردستان مدين لقاسم سليماني لأنه أبعد ذلك الخطر عن أرض إقليم كردستان.

ليفانت-وكالات

لم تنتظر حكومة إقليم كردستان كثيراً لترد على تصريحات حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله اللبناني بحق الزعيم الكردي مسعود البارزاني، حيث نددت الحكومة بتصريحات نصرالله الهزيلة بحقها، مؤكدة أن البارزاني رمز الصمود في بلادهم.

هذا ورد المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، جوتيار عادل، على تصريحات الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، حول أن الرئيس مسعود البارزاني انتابه الخوف عند هجوم داعش قائلاً: “قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم”.

وأضاف عادل في بيان له: “أثار استغرابنا هجومكم بصوت هزيل وأسلوب صبياني على إقليم كردستان وعلى زعيم أمة. إنك يا من لم تر نور الشمس منذ سنين لاختبائك في الأقبية، تهين وتهزأ بشعب بطل. كان عليك بدلاً عن هذا التهجم غير المبرر أن تدافع عن شعب مضطهد يعاني الظلم منذ سنين”.

وأضاف أن: “قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم. لكننا رغم ذلك شكرنا كل من ساعدنا، أما الشخص الذي تقول إنه كان يمثلكم وشارك في زيارة الرئيس البارزاني، فلا بد أنه نفس الشخص الذي كان يحلم مع أمثاله في أيام ١٦ و٢٠ و٢٦ أكتوبر ٢٠١٧ باحتلال كردستان، لكنهم أرغمت أنوفهم في مواجهة صمود البيشمركة ودفاعهم البطولي، وقبرت أحلامهم”.

كما أكد البيان: “إنك يا من لا تجرؤ على رفع رأسك خوفاً من أعدائك، ما الذي يجعلك تتحرش بشعب لا رابط يربطك به”.

وتابع: “إن الرئيس البارزاني هو رمز صمود أمة وأنت أيها الرعديد أصغر بكثير من أن تتطاول عليه”.

هذا وكان قد ألقى أمين عام حزب الله اللبناني مساء أمس الأحد كلمة هاجم فيها الزعيم الكردي مسعود البارزاني وزعم أن البارزاني انتابه الخوف عند هجوم داعش، لأن خطر داعش كان على الأبواب.

كما زعم حسن نصرالله أن إقليم كردستان مدين لقاسم سليماني لأنه أبعد ذلك الخطر عن أرض إقليم كردستان.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit