بيونغ يانغ تنهي إلتزامها بوقف التجارب النووية

بيونغ يانغ تنهي إلتزامها بوقف التجارب النووية
بيونغ يانغ تنهي إلتزامها بوقف التجارب النووية

قالت كوريا الشمالية أمس الثلاثاء، أنها لم تعد تشعر بأنها مقيّدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعيدة المدى، وذلك نظراً لتجاهل واشنطن التزاماتها.

وصرّح جو يونغ تشول المستشار في بعثة كوريا الشمالية إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف خلال مؤتمر نزع السلاح: “لم نعد نرى سبباً للتقيّد من جانب واحد بالتزام لا يحترمه الطرف الآخر”.

ووجه جو اتهاماً للولايات المتحدة بفرض “أكثر العقوبات وحشية ولا إنسانية” على بلاده، مضيفاً: “إذا استمرت الولايات المتحدة في مثل هذه السياسة العدائية تجاه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، فلن يكون هناك أبداً أي نزع للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

وأردف: “إذا حاولت الولايات المتحدة فرض مطالب أحادية الجانب واستمرت في فرض العقوبات، فقد تضطر كوريا الشمالية للبحث عن مسار جديد”.

متابعاً أن “بلاده لم تعد تشعر بأنها مقيّدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعد أن تجاهلت الولايات المتحدة مهلة نهاية العام التي حددتها بيونغ يانغ لواشنطن لتقديم تنازلات في المحادثات النووية”.

ليفانت-وكالات

قالت كوريا الشمالية أمس الثلاثاء، أنها لم تعد تشعر بأنها مقيّدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعيدة المدى، وذلك نظراً لتجاهل واشنطن التزاماتها.

وصرّح جو يونغ تشول المستشار في بعثة كوريا الشمالية إلى مقر الأمم المتحدة في جنيف خلال مؤتمر نزع السلاح: “لم نعد نرى سبباً للتقيّد من جانب واحد بالتزام لا يحترمه الطرف الآخر”.

ووجه جو اتهاماً للولايات المتحدة بفرض “أكثر العقوبات وحشية ولا إنسانية” على بلاده، مضيفاً: “إذا استمرت الولايات المتحدة في مثل هذه السياسة العدائية تجاه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، فلن يكون هناك أبداً أي نزع للأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية”.

وأردف: “إذا حاولت الولايات المتحدة فرض مطالب أحادية الجانب واستمرت في فرض العقوبات، فقد تضطر كوريا الشمالية للبحث عن مسار جديد”.

متابعاً أن “بلاده لم تعد تشعر بأنها مقيّدة بالتزاماتها التي تشمل وقف التجارب النووية وإطلاق الصواريخ البالستية بعد أن تجاهلت الولايات المتحدة مهلة نهاية العام التي حددتها بيونغ يانغ لواشنطن لتقديم تنازلات في المحادثات النووية”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit