بعد انسحاب الصدريين.. قوات الأمن العراقية تحاول اقتحام التحرير

بعد انسحاب الصدريين.. قوات الأمن العراقية تحاول اقتحام التحرير
بعد انسحاب الصدريين.. قوات الأمن العراقية تحاول اقتحام التحرير

تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر فيه محاولة قوات مكافحة الشغب اقتحام ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اليوم السبت، وسط إطلاق النار والغازات المسيلة للدموع.

وبحسب المصادر، أنه بعد انسحاب أنصار الصدر وخيمهم من ساحة التحرير، لجأت القوات الأمنية لاستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريق المحتجين، في محاولة للقوات الأمنية باقتحام ساحات الاعتصام بمنطقة السنك وسط بغداد.

كما استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وأطلقت النار على محتجين في ساحة الخلاني في العاصمة بغداد بعد أن طاردتهم على جسر السنك، فيما لاحقت قوات مكافحة الشغب محتجين عند جسر السنك في بغداد ثم أطلقت النار عليهم.

وأفادت مصادر طبية، بإصابة 7 محتجين في مواجهات مع الأمن وسط العاصمة.

وكانت ساحات وشوارع العاصمة العراقية، السبت، حسب ما أعلنت قيادة عمليات بغداد، قد فتحت أبوابها بعد يوم عنيف شهده شارع محمد القاسم السريع، وساحة الكيلاني.

وأوضحت قيادة عمليات العاصمة أنه تم فتح جسر الأحرار وساحتي الطيران وقرطبة وسريع محمد القاسم بشكل كامل.

كما ذكرت في بيان، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية، أن “جميع الطرق فتحت، بالإضافة إلى طريق محمد القاسم مفتوح”، لافتة إلى أنه “تم تنظيف ساحة الطيران وشارع النضال وساحة قرطبة وإعادة فتحها أمام حركة العجلات بشكل دائم”.

وكانت قد شهدت بغداد مساء الجمعة مواجهات أدت، بحسب ما أفادت مصادر طبية عراقية، إلى وقوع 6 قتلى و54 جريحاً، منهم 2 سقطوا في ساحة الكيلاني وسط العاصمة. فيما أفاد مراسل العربية/الحدث بوقوع مواجهات متقطعة بين القوات الأمنية والمحتجين عند طريق “سريع محمد القاسم”.

ليفانت-وكالات