انحيار عنصري لـ”طوني خليفة” لصالح نانسي عجرم خلال لقاء تلفزيوني

طوني خليفة وانحيازه العنصري لنانسي عجرم خلال لقاء تلفزيوني
طوني خليفة وانحيازه العنصري لنانسي عجرم خلال لقاء تلفزيوني

ليست هي المرة الأولى التي يتعامل فيها الإعلامي اللبناني طوني خليفة مع قضية تخص السوريين من منطق عنصري، وهذه المرة كانت خلال استضافته والد الشاب السوري محمد الموسى الذي قتل برصاص زوج الفنانة نانسي عجرم، حيث تحول خليفة إلى محامي دفاع عن عجرم.

استضاف خليفة في برنامجه على شاشة تلفزيون الجديد، عائلة الشاب السوري المقتول، وخلال اللقاء أصر أن يعتمد في حديثه مع عائلة الشاب السوري بإتباع أسلوب التحقيق والتكذيب، وتوجيه أسئلة محرجة تخص الوضع المادي للعائلة، وكأنه في فرع من فروع المخابرات السورية.

لم يكتفي خليفة بطرح أسئلة محرجة عن وضع العائلة المادية، بل ذهب لأبعد من ذلك، وليتجاوز الحدود الإعلامية ويوجه سؤال والد الشاب السوري بقوله “من أين ستدفع أجر المحامي؟”، ليجيبه والد محمد موسى “أنت أكرم من الله أستاذ طوني”.

ليعود ويقول: “يا أخي الله كبير، بس أنت منين بدك تدفع للمحامي أجره، ليجيب والد الشاب السوري بأنه لم يتفق على دفع شي للمحامي بعد”.

حاول خليفة من خلال لقائه اتهام العائلة بعدة أمور، ما تبيّن أن الحلقة خصصت لكي يضع العائلة في مأزق أمام الرأي العام، حيث اتهم العائلة السورية بابتزاز عائلة نانسي عجرم، بقول: “بل متفق أنت وهو على العقد اللي بتحصلوه من نانسي عجرم نص بالنص بينك وبينهم”.

رد والد الشاب السوري أتى غاضباً على أسئلته تلك، قائلاً: “ما بسمحلك إطلاقاً، أعطني إثبات على هذا الكلام، من الطبيعي أن يتم دفع أتعاب المحامي”.
هذا وبحسب ناشطين لبنانيين، قامت قناة الجديد بإزالة شعار الثورة لأول مرة ليل الاثنين، لتعود لبرامجها لليلة واحدة، حين ظهر برنامج “طوني خليفة” بدل يوميات ثورة، حيث انقسم الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد لطوني خليفة ومعارض له حول عملية استضافته لأهل القتيل خاصة أن التحقيق لم ينتهِ بعد وذلك يغير من الرأي العام حول القضية، فيما اعتبر البعض أن طوني خليفة كان عنصرياً ومنحازاً بشكل واضح لنانسي عجرم وعائلتها.

هذا وأثار مقتل موسى ضجة كبيرة على وسائل الإعلام، وسط غموض على القضية التي اتهم فيها الشاب السوري بسرقة عائلة نانسي، وأن السبب في قتله يعود للدفاع عن النفس، علماً أن هناك تناقض كبير في الفيديوهات التي خرجت عن الحادثة، وكان قد تم تداول صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على أنها صورة تجمع القتيل مع نانسي وزوجها، ليتبين فيما بعد بأنها تعود لمدير مكتب الإعلام لدى نانسي عجرم إيلي أبو نجم.

ليفانت

ليست هي المرة الأولى التي يتعامل فيها الإعلامي اللبناني طوني خليفة مع قضية تخص السوريين من منطق عنصري، وهذه المرة كانت خلال استضافته والد الشاب السوري محمد الموسى الذي قتل برصاص زوج الفنانة نانسي عجرم، حيث تحول خليفة إلى محامي دفاع عن عجرم.

استضاف خليفة في برنامجه على شاشة تلفزيون الجديد، عائلة الشاب السوري المقتول، وخلال اللقاء أصر أن يعتمد في حديثه مع عائلة الشاب السوري بإتباع أسلوب التحقيق والتكذيب، وتوجيه أسئلة محرجة تخص الوضع المادي للعائلة، وكأنه في فرع من فروع المخابرات السورية.

لم يكتفي خليفة بطرح أسئلة محرجة عن وضع العائلة المادية، بل ذهب لأبعد من ذلك، وليتجاوز الحدود الإعلامية ويوجه سؤال والد الشاب السوري بقوله “من أين ستدفع أجر المحامي؟”، ليجيبه والد محمد موسى “أنت أكرم من الله أستاذ طوني”.

ليعود ويقول: “يا أخي الله كبير، بس أنت منين بدك تدفع للمحامي أجره، ليجيب والد الشاب السوري بأنه لم يتفق على دفع شي للمحامي بعد”.

حاول خليفة من خلال لقائه اتهام العائلة بعدة أمور، ما تبيّن أن الحلقة خصصت لكي يضع العائلة في مأزق أمام الرأي العام، حيث اتهم العائلة السورية بابتزاز عائلة نانسي عجرم، بقول: “بل متفق أنت وهو على العقد اللي بتحصلوه من نانسي عجرم نص بالنص بينك وبينهم”.

رد والد الشاب السوري أتى غاضباً على أسئلته تلك، قائلاً: “ما بسمحلك إطلاقاً، أعطني إثبات على هذا الكلام، من الطبيعي أن يتم دفع أتعاب المحامي”.
هذا وبحسب ناشطين لبنانيين، قامت قناة الجديد بإزالة شعار الثورة لأول مرة ليل الاثنين، لتعود لبرامجها لليلة واحدة، حين ظهر برنامج “طوني خليفة” بدل يوميات ثورة، حيث انقسم الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيد لطوني خليفة ومعارض له حول عملية استضافته لأهل القتيل خاصة أن التحقيق لم ينتهِ بعد وذلك يغير من الرأي العام حول القضية، فيما اعتبر البعض أن طوني خليفة كان عنصرياً ومنحازاً بشكل واضح لنانسي عجرم وعائلتها.

هذا وأثار مقتل موسى ضجة كبيرة على وسائل الإعلام، وسط غموض على القضية التي اتهم فيها الشاب السوري بسرقة عائلة نانسي، وأن السبب في قتله يعود للدفاع عن النفس، علماً أن هناك تناقض كبير في الفيديوهات التي خرجت عن الحادثة، وكان قد تم تداول صورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي على أنها صورة تجمع القتيل مع نانسي وزوجها، ليتبين فيما بعد بأنها تعود لمدير مكتب الإعلام لدى نانسي عجرم إيلي أبو نجم.

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit