النيابة المصرية تفتح تحقيقات موسّعة مع خلية اللجان الإلكترونية التركية

النيابة المصري تفتح تحقيقات موسعة مع خلية اللجان الإلكترونية التركية
النيابة المصري تفتح تحقيقات موسعة مع خلية اللجان الإلكترونية التركية

أعلنت نيابة أمن الدولة العليا المصرية اليوم الخميس عن فتح تحقيقات موسّعة مع خلية اللجان الإلكترونية التركية الإعلامية، المكونة من تركي وثلاثة من أعضاء جماعة الإخوان، ألقت الشرطة القبض عليهم بإحدى الشقق وسط القاهرة.

هذا وتتهم الشرطة أعضاء الخلية بإعداد “تقارير سلبية تتضمن معلومات مغلوطة ومفبركة حول الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية والحقوقية في مصر، وإرسالها لمقر الوكالة بتركيا، بهدف تشويه صورة البلاد على المستويين الداخلي والخارجي”.

وسبق أن أعلنت وزارة الداخلية، أمس الأربعاء، أن قطاع الأمن الوطني بالوزارة تمكن من ضبط إحدى اللجان الإلكترونية التركية الإعلامية بإحدى الشقق بمنطقة باب اللوق بالقاهرة.

فيما أشار بيان الداخلية المصرية إلى تولي مواطن تركي الجنسية، ويدعى أيدوغان عثمان قالا بلك (هارب) وبعض العناصر التركية والإخوانية إدارة مقر اللجنة الإلكترونية بالبلاد.

وأكدت الداخلية أنه “عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا استهدف المقر المشار إليه”، وألقت القبض على شخص تركي الجنسية، ويدعى حلمي مؤمن مصطفى بلجى (المدير المالي)، والإخواني حسين عبدالفتاح محمد عباس (المدير الإداري)”.

وكانت قد ألقت الشرطة أيضاً القبض على “الإخواني حسين محمود رجب القباني (مسؤول الديسك)، وعبدالسلام محمد حسن إبراهيم (مساعد المدير المالي)”، حسبما جاء في بيان الداخلية.

كما عثرت قوات الأمن المصرية على العديد من أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة وبعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية.

ليفانت-وكالات