النظام يطبق الحصار على المعرة بإدلب .. وقتلى مدنيين جراء الغارات

النظام يطبق الحصار على المعرة بإدلب وقتلى مدنيين جراء الغارات
النظام يطبق الحصار على المعرة بإدلب .. وقتلى مدنيين جراء الغارات

في ظل المعارك المستمرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري وحلفاءه يواصل الأخير تقدمه على حساب فصائل المعارضة شمالي مدينة معرة النعمان، وتمكن النظام من قطع الأوتستراد الدولي بسيطرته على قرية الدانا من الطرف الغربي للأوتستراد وحصار مدينة معرة النعمان من الجهة الشمالية.

واستطاع النظام وحلفاءه من السيطرة على 10 قرى وبلدات في محيط معرة النعمان خلال الـ 48 ساعة الفائتة

ويرى مراقبون أن قوات النظام تمكنت من حصار معرة النعمان من الجهة الشرقية والشمالية والجنوبية، ويبدو أنها لا ترغب بدخول معرة النعمان قبل أن تضيق الخناق عليها أكثر فأكثر، وإذا ما سيطرت على المدينة يكون هو التقدم الأكبر على الإطلاق منذ فقدان إدلب عام 2015

وتعرضت مدينة سراقب لقصف جوي من الطيران الحربي التابع للنظام، خلّف شهيد وعدة جرحى، في وقت تعرض الأوتستراد الدولي لغارات جوية عنيفة بالتزامن مع قصف بلدات سرجة وأطراف مدينة معرة النعمان

وفي ظل الهجمة البربرية على المنطقة قتل قبل قليل 4 مدنيين بينهم امرأة وهم: رجل وزوجته جراء القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة بزابور، وشاب بقصف على قرية معردبسي بالبراميل المتفجرة أيضاً، وطفل جراء قصف الطائرات الحربية على بلدة سراقب.

وأفادت مصادر محلية, إن طيران النظام المروحي استهدف ليلة أمس قرية بزابور بريف إدلب بعدة غارات خلفت قتيلان رجل وزوجته، وكرر الطيران القصف بالبراميل خلال وصول فرق الدفاع المدني لإنقاذ المدنيين ما أدى لأضرار في سيارة تابعة للدفاع المدني .

ليفانت – مصادر 

في ظل المعارك المستمرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري وحلفاءه يواصل الأخير تقدمه على حساب فصائل المعارضة شمالي مدينة معرة النعمان، وتمكن النظام من قطع الأوتستراد الدولي بسيطرته على قرية الدانا من الطرف الغربي للأوتستراد وحصار مدينة معرة النعمان من الجهة الشمالية.

واستطاع النظام وحلفاءه من السيطرة على 10 قرى وبلدات في محيط معرة النعمان خلال الـ 48 ساعة الفائتة

ويرى مراقبون أن قوات النظام تمكنت من حصار معرة النعمان من الجهة الشرقية والشمالية والجنوبية، ويبدو أنها لا ترغب بدخول معرة النعمان قبل أن تضيق الخناق عليها أكثر فأكثر، وإذا ما سيطرت على المدينة يكون هو التقدم الأكبر على الإطلاق منذ فقدان إدلب عام 2015

وتعرضت مدينة سراقب لقصف جوي من الطيران الحربي التابع للنظام، خلّف شهيد وعدة جرحى، في وقت تعرض الأوتستراد الدولي لغارات جوية عنيفة بالتزامن مع قصف بلدات سرجة وأطراف مدينة معرة النعمان

وفي ظل الهجمة البربرية على المنطقة قتل قبل قليل 4 مدنيين بينهم امرأة وهم: رجل وزوجته جراء القصف بالبراميل المتفجرة على بلدة بزابور، وشاب بقصف على قرية معردبسي بالبراميل المتفجرة أيضاً، وطفل جراء قصف الطائرات الحربية على بلدة سراقب.

وأفادت مصادر محلية, إن طيران النظام المروحي استهدف ليلة أمس قرية بزابور بريف إدلب بعدة غارات خلفت قتيلان رجل وزوجته، وكرر الطيران القصف بالبراميل خلال وصول فرق الدفاع المدني لإنقاذ المدنيين ما أدى لأضرار في سيارة تابعة للدفاع المدني .

ليفانت – مصادر 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit