المسماري: تركيا تنقل الإرهابيين بوتيرة عالية من سوريا إلى ليبيا

المسماري تركيا تنقل الإرهابيين بوتيرة عالية من سوريا لليبيا
المسماري: تركيا تنقل الإرهابيين بوتيرة عالية من سوريا لليبيا

أعلن أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، عن استمرار تركيا بنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا بوتيرة عالية.

وأشار المسماري إلى أن العمليات العسكرية التي شنّها الجيش الوطني الليبي اليوم في منطقة “الهيشة” والتي تُعرف أيضاً ببلدة أبو قرين، كانت استباقية ومحدودة بعد تأكد الجيش من نية مقاتلين أرسلتهم تركيا لشنّ عملية على الجيش الليبي شرق طرابلس.

وأضاف: “مخطط أردوغان إرسال آلاف المرتزقة إلى ليبيا معلن، حتى اللحظة تواصل تركيا إرسال الإرهابيين والمرتزقة دعماً لحكومة الوفاق”.

كما شدد على أن “إرسال تركيا للإرهابيين خرق للقانون الدولي ولمقررات مؤتمر برلين”.

واعتبر أن الكرة الآن بملعب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة والمجتمع الدولي للتصرف حيال خرق تركيا المستمر.

ونوّه إلى أن “الحل العسكري هو الوحيد للأزمة الليبية بسبب وجود الميليشيات الإرهابية، الميليشيات الإرهابية لن ترضى بتسليم أسلحتها”.

وأضاف أن الميليشيات الإرهابية والمرتزقة السوريون يهاجمون مواقع الجيش بطرابلس، وتابع: “لن نتراجع عن مكتسباتنا في طرابلس”.

كما أكد أن الجيش يحاول تأمين سرت، بينما “مصراتة خارج حساباتنا اليوم”.

وكانت قد أكدت مصادر بالجيش الوطني إن مقاتلين اثنين من الجيش قُتلا وأصيب ثمانية آخرون، مضيفاً أن قواته تراجعت في وقت لاحق ومعها أسرى.
من جهته، أمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال قوات لمساعدة حكومة الوفاق، وقد أرسال العشرات من المرتزقة السوريين من شمال سوريا لليبيا.

ليفانت-وكالات

أعلن أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، عن استمرار تركيا بنقل الإرهابيين من سوريا إلى ليبيا بوتيرة عالية.

وأشار المسماري إلى أن العمليات العسكرية التي شنّها الجيش الوطني الليبي اليوم في منطقة “الهيشة” والتي تُعرف أيضاً ببلدة أبو قرين، كانت استباقية ومحدودة بعد تأكد الجيش من نية مقاتلين أرسلتهم تركيا لشنّ عملية على الجيش الليبي شرق طرابلس.

وأضاف: “مخطط أردوغان إرسال آلاف المرتزقة إلى ليبيا معلن، حتى اللحظة تواصل تركيا إرسال الإرهابيين والمرتزقة دعماً لحكومة الوفاق”.

كما شدد على أن “إرسال تركيا للإرهابيين خرق للقانون الدولي ولمقررات مؤتمر برلين”.

واعتبر أن الكرة الآن بملعب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة والمجتمع الدولي للتصرف حيال خرق تركيا المستمر.

ونوّه إلى أن “الحل العسكري هو الوحيد للأزمة الليبية بسبب وجود الميليشيات الإرهابية، الميليشيات الإرهابية لن ترضى بتسليم أسلحتها”.

وأضاف أن الميليشيات الإرهابية والمرتزقة السوريون يهاجمون مواقع الجيش بطرابلس، وتابع: “لن نتراجع عن مكتسباتنا في طرابلس”.

كما أكد أن الجيش يحاول تأمين سرت، بينما “مصراتة خارج حساباتنا اليوم”.

وكانت قد أكدت مصادر بالجيش الوطني إن مقاتلين اثنين من الجيش قُتلا وأصيب ثمانية آخرون، مضيفاً أن قواته تراجعت في وقت لاحق ومعها أسرى.
من جهته، أمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإرسال قوات لمساعدة حكومة الوفاق، وقد أرسال العشرات من المرتزقة السوريين من شمال سوريا لليبيا.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit