الرياض تطالب واشنطن بإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب

الرياض تطالب واشنطن بإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب
الرياض تطالب واشنطن بإزالة اسم السودان من قائمة الإرهاب

طالبت المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء الولايات المتحدة، إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وبحسب التفاصيل جاء ذلك خلال لقاء وزير الدول السعودي للشؤون الأفريقية، أحمد قطان، في الرياض، بالمبعوث الأميركي للسودان، السفير دونالد بووث.

فيما أكد قطان خلال اللقاء دعم السعودية لأمن السودان واستقراره وتحقيق تطلعات شعبه، مشدداً على أن المملكة ستكون دوماً شريكاً لخير السودانيين ومصلحتهم.

كما ثمّن جهود الحكومة الانتقالية الحالية في السودان، مشدداً على ضرورة التنسيق والتعاون مع دوول الإقليم والعالم كافة لمنع الجهات المعرقلة للمرحلة الانتقالية من تحقيق أهدافها وإلحاق الضرر بالسودان، وتقديم الدعم الكامل للسودان ومساندته.

وأكدت الرياض مراراً خلال الأشهر الأخيرة أنها تعمل من أجل رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وفي أبريل 2019 رحّبت واشنطن بنجاح الثورة الشعبية، التي أطاحت بنظام عمر البشير الذي كانت تعتبره الولايات المتحدة نظاماً داعماً للإرهاب، كما أعربت الخرطوم عن أملها في أن يتم رفع اسمها من القائمة الدول الراعية للإرهاب. وزار رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في ديسمبر الماضي لبحث هذا الملف.

وكانت واشنطن أدرجت الخرطوم على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993، وفرضت الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان عام 1997، ورفعتها في أكتوبر 2017، لكنها أبقت عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

ليفانت-وكالات